الاحتيال العقاري : في تحويل الاموال

تاريخ النشر

08-06-2017

لكي تكمل إجراءات التملك العقاري في تركيا بشكل آمن ومضمون تحتاج إلى فتح حساب بنكي لدفع قيمة العقار إلى الجهة البائعة سواء كانت فرد أم شركة الإنشاء. ولكن هل فكرت في الخطوة الاحتيالية التي يقوم بها البعض عند تحويل الأموال؟!سنوضح في المقال التالي المقدم من شركة كاميران تركيا شقة الأحلام حالات الاحتيال العقاري المتعلقة بنقل الأموال في تركيا وكيفية تجنبه.

ما أهمية وجود حساب بنكي في عملية شراء العقار في تركيا؟
يعتبر فتح حساب بنكي في أحد البنوك التركية أحد الإجراءات المتبعة لتسهيل الحصول على سند ملكية العقار وإتمام إجراءات البيع، حيث تعتمد دائرة الطابو وتسجيل الملكية التحويل البنكي كطريقة الدفع الأكثر امانا وموثوقية للحصول على العقار كما أنها تعتبر اساسية في حالات التملك للحصول على الجنسية إذا لا بد من وجود إيصالات دفع بنكية لتقديمها في طلب الحصول على الجنسية التركية.
ولا شك أن الشراء عبر تحويل الأموال بنكيا يحمل العديد من الفوائد لجميع الأطراف، حيث لا يكون هناك حاجة لتوفير مكان آمن لحفظ المال سواء قبل الدفع أو بعده، ولا تظهر اختلافات عد الأموال وادعاءات التزوير وما إلى ذلك من قضايا متعلقة بالدفع النقدي لكن على الطرف الآخر يمكن حدوث احتيال عقاري في طريقة الدفع البنكي عبر وجود اختلاف بين الجهة المالكة الحقيقية للعقار وبين الجهة التي استلمت الأموال.
إذا، كيف يمكن التأكد من أن صاحب الشقة هو نفسه صاحب الحساب المرسل إليه الأموال ؟
يمكن التأكد من ذلك بالرجوع إلى وثيقة الطابو الخاصة بالعقار المراد شراؤه، وقد نوهنا في مقال سابق على أهمية أن يحصل المشتري على معلومات الطابو الأصلية من قبل الجهة المالكة له. حيث يوجد خانة في سند الملكية خاصة باسم صاحب العقار وعند مراجعة الاسم في هذه الخانة يجب أن يتطابق تماما مع اسم المستقبل الموجود في اسم الوصف البنكي للحساب الذي سيتم ارسال قيمة العقار له، وأي اختلاف بين الاسمين من الممكن أن يكلف المستثمر خسائر مادية ومعنوية كبيرة نتيجة لهذا النوع من الاحتيال.
لكن من المهم أن تعرف أن معظم الانظمة الالكترونية المستخدمة لدى البنك في تحويل وارسال الاموال غالبا ما تحتوي على خانة تحديد الغرض وراء إرسال الأموال أو بيان سبب الحركة المالية، وتعتبر البيانات المذكورة في خانة الوصف حجة قانونية قد يستفيد منها المستثمر عبر رفع دعوى قضائية لاسترجاع الأموال.
في حال كان العقار ملك لأكثر من جهة أي يوجد عدة شركاء يمتلكون العقار المراد شراؤه، يجب على الجهة المسؤولة عن بيع العقار توضيح ذلك واعلام الطرف المشتري بتفاصيل عمليات التحويل اللازمة بحيث يضمن أن لا يحدث احتيال عبر ارسال قيمة الشقة لأحد الشركاء فقط مما يجعله يواجه مشكلة مع باقي الأطراف.
إذا تأكدت من التطابق التام بين اسم صاحب العقار في سند الملكية وفي الوصف البنكي عندها يمكنك تحويل المبلغ وأنت مطمئن وأن تتأكد تماما من أن المبلغ سيصل إلى الجهة المطلوبة.
نصيحتنا لك من شركة كاميران التعامل مع الجهات الموثوقة دائما حيث يضمن التعامل مع الشركات العقارية المعروفة تجنب الوقوع ضحية الاحتيال العقاري عموما والاحتيال حول نقل الأموال بشكل خاص. حيث تعمل شركة كاميران- تركيا شقة الأحلام على تدقيق كافة الأوراق والمستندات اللازمة لإجراء عملية بيع صحيحة بالكامل. ونتيجة لخبرتها الطويلة في السوق فإن الشركة لا تتعامل سوى مع شركات الإنشاء ذات السمعة الجيدة والتي تلتزم بالمعايير القانونية التركية. كما أن فريق الشركة يقدم جميع الاستشارات القانونية و الاستثمارية اللازمة لحفظ حق المستثمر واستلام عقاره المتفق عليه بدون التعرض لعمليات الخداع والاحتيال التي قد تظهر في سوق العقار التركي.