top of page

أقدم موقع في التاريخ يستقبل مئات آلاف السياح العام الماضي



جذبت منطقة غوبكلي تبه الأثرية الواقعة في الجنوب التركي والتي تُعرف بأنها نقطة بداية التاريخ 850 ألف سائح خلال العام الماضي 2022 ليكون هذا الرقم هو الأعلى لها مُنذ افتتاحها للزوار أول مرة.

وقد استقبلت غوبكلي تبه عند افتتاحها في العام 2018 حوالي 70 ألف زائر فقط بسبب أعمال بناء القبة في الموقع الأثري.

وكان الرئيس التركي "رجب طيّب أردوغان" قد أعلن في الثامن من آذار/مارس من العام 2019 أن العام المذكور هو عام غوبكلي تبه، وقد زار الموقع في هذا العام 412 ألف و378 سائحاً.


ثم تراجعت أعداد السياح في العام 2020 بسبب وباء كورونا إلى 167 ألف و912 زائر، ليتحسن هذا الرقم في العام 2021 خصوصاً بعد إزالة القيود في النصف الثاني من العام إلى 567 ألف و453 زائراً.

ليكون العام 2022 عاماً قياسياً من ناحية عدد الزوار الذين زاروا موقع غوبكلي تبه التاريخي.

يقول مدير متخف الآثار في ولاية شانلي أورفة "جلال أولوداغ" في حديثٍ لوكالة الأناضول إن ما يُميز موقع غوبكلي تبع أنه عائد لـ 12 ألف عام، مؤكداً أن أعمال التنقيب في الموقع مازالت مستمرة من أجل الكشف عن كامل تاريخ المنطقة.

وأضاف مدير المتحف أن الإقبال والاهتمام المحلي العالمي يتزايد على موقع غوبكلي تبه سيما أنه من أقدم دور العبادة على وجه الأرض وقد اكتشف على يد باحثين من جامعتي إسطنبول وشيكاغز الأمريكية وقد استمرت أعمال الحفر والتنقيب حوالي 54 عاماً.


وشهد العام 1995 اكتشاف العديد من الآثار بالمنطقة بينها مسلات حجري عل شكل حرف T تعود للعصر الحجري الحديث يتراوح طولها بين ثلاثة وستة أمتار بوزن من 40 إلى 60 طن عليها رسوم وأشكال حيوانية وتماثيل بشرية.

وكانت منطقة غوبكلي تبع قد أدرجت في العام 2018 ضمن قائمة يونسكو للتراث العالمي ولا تزال تشكل موضوعاً للعديد من الكتب والأفلام والوثائقيات والمسسلات وأفلام الرسوم المُتحركة.


هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )

Comments


bottom of page