top of page

الإمارات وتركيا نحو إبرام اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة

تاريخ التحديث: ١٩ أكتوبر ٢٠٢٢



باشرت كلاً من تركيا والإمارات العربية المُتحدة مفاوضاتٍ رسمية بهدف إبرام اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة بينهما.


حيث عقد وزير التجارة التُركي "محمد موش" يوم أمس الثلاثاء 26 نيسان/أبريل الجاري مؤتمراً صحفياً مع وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية "ثاني بين أحمد الزيودي" في مدينة إسطنبول التركية.


وخلال المؤتمر أعرب الوزير التركي عن سعادته البالغة بالإعلان مع الجانب الإماراتي حول بدء مفاوضات اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التركية الإماراتية، لافتاً إلى أن زيارة الرئيس التركي الأخيرة إلى أبو ظبي فتحت أبواب مرحلةٍ جديدة بين البلدين على كافة الأصعدة.


منوهاً إلى أن اللقاءات التي أجريت خلال تلك الزيارة شكلت أساساً لإطلاق المفاوضات التي تجري اليوم، مؤكداً أن الإمارات شريك تجاري مُهم لتركيا في منطقة الخليجي بحجم تبادل وصل إلى ثماني مليارات دولار.


وأضاف "موش" أن الإمارات أضحت لاعباً دولياً بارزاً في عدة قطاعات لاسيما التمويل والسياحة والطيران والاستشارات الفنية، مشدداً على أن بلاده تتابع بتقدير كبير التطور السريع الذي أحرزته أبو ظبي في هذه القطاعات.


معرباً عن اعتقاده أنه بإمكان كلا البلدين الوصول مرة أخرة وبسرعة إلى حجم تبادل تجاري بقيمة 15 مليار دولار المُسجل للعام 2017 بالتزامن مع دخول اتفاقية الشراكة الشاملة حيّز التنفيذ، كاشفاً بأن الاتفاقية سوف تتيح تنفيذ مشاريعٍ واستثماراتٍ جديدة لمواكبة التوجهات العالمية في مجالات كثيرة مثل الطاقة المُتجددة والمركبات الكهربائية والبرمجة.


هذا وأبدى وزير التجارة التركي ثقته بأن لتعاون القائم على أسسٍ متينة بين الدولتين سيفتح أبواباً مُهمة على الصعيدين الثنائي والإقليمي.


من جهته أعرب الوزير الإماراتي عن سعادته ببدء المفاوضات بشأن الاتفاقية المذكورة، لافتاً إلى أنهم بدأوا العمل على تحقيق خطواتٍ مُهمة مع كافة دول العالم حول اتفاقيات الشراكة الاقتصادية، وأن هدف بلاده هو زيادة الصناعة والاستثمارات في الفترة القادمة والاستفادة من الموارد البشرية.


وكان الرئيس التركي "رجب طيّب أردوغان" قد زار الإمارات مؤخراً بعد انقطاعٍ استمر 12 عاماً، وجرى توقيع عدة اتفاقيات تركية إماراتية مشتركة لتعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين.



تركيا شقة الاحلام كاميران

سنحاول عبر السطور التالية تقديم معلومات مُهمة حول شركتنا المتخصصة بالتسويق العقاري، وسوف تُساعدك هذه المقالات على معرفة من نحن وما هي القيم الأساسية التي نؤمن بها وكيف تستطيع الوصول إلينا.

عليك أن تعرف أولاً أنك وصلت لهذا المقال نتيجةً لاهتمامك بالسوق العقاري التركي، ومن المؤكد أنك لاحظت أمراً ما تتميز به TDAتركيا شقة الاحلام كاميران دعنا نعرفك أولاً كيف بدأنا

قناة TDA على اليوتيوب

تأسست الشركة في العام 2013 وهي أول قناة تركية مُتخصصة في العقار على مستوى العالم، وتواصل منذ ذلك الوقت العمل الدؤوب بروحٍ تنافسية، وقد تمثلت بداياتها بـ"فكرة" تجسدت بحلمٍ كبير بنقل صورة الواقع العقاري كما هو إلى المُستثمرين لترى فكرتنا النور عبر قناة Youtube متواضعة بأدواتٍ تصويرٍ بسيطة لتتطور شيئاً فشيئاً ووصلت اليوم إلى نشر فيديوهات بتقنية 4K ونتيجةً لذلك فقد تجاوز عدد مشتركي القناة 103 آلاف وتم الوصول إلى 1000 فيديو.

أفكار ابتكارية

لم تخضع TDA يوماً لقوانين السوق العقارية التي ابتعدت عن الإفصاح عن بطاقة تعريف المشاريع، بل عملت على كشف هوية المشروع من الاسم والموقع ونشر فيديو تفصلي عن المشروع، وهذا الأمر كان ومازال يعتبر من المحظورات العقارية في تركيا.

فضلاً عن ذلك عملت TDAتركيا شقة الاحلام كاميران على نشر السلبيات قبل الإيجابيات في المشاريع العقارية عوضاً عن تجميلها بل وضعت مجهرها على أدق العيوب، كما لجأت إلى وضع 5 معايير لتقييم المشاريع العقارية ولم يستطع أي مشروع مهما بلغت جودته حتى اليوم أن يحصل على تقييم 100%

خريطة TDA الجوية

تعلو كاميرا TDA في سماء إسطنبول لتستعرض من الجو المشاريع العقارية والأماكن المُحيطة بها لترسم بذلك أكبر خريطة جوية لإسطنبول على مستوى العالم وبتقنية 4K

قيمنا الأساسية

-الابتكار.

-تقديم الخدمة النوعية.

-تسليط الضوء على الاحتيال العقاري والتحذير منه.

-تأسيس عائلة كبيرة من العملاء والمستثمرين بجنسيات ولغات وأعراق وأهداف مُختلفة.


كيف أستطيع الوصول إلى الشركة؟

تستطيع التواصل معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني التالي:

أو التواصل عبر رقم الهاتف:

كما تشرفنا زيارتكم لمقر شركتنا الكائن في إسطنبول عبر العنوان التالي:


.


١٦ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page