• تركيا شقة الاحلام

التحول العمراني في تركيا



ما هي خطة التحول العمراني في تركيا؟

وضعت الحكومة التركية خطة متكاملة للتحول العمراني بحيث تضمن أن أغلب المباني السكنية والتجارية الموجودة في المناطق التركية المختلفة محصنة ضد الزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى. وذلك لتشجيع المستثمرين على التملك العقاري في تركيا بطمأنينة كاملة ودون الخوف من فقدان العقارات أو تضررها تحت أي ظرف. وبدأت ثمار هذه الخطة بالظهور سواء من خلال إعادة ترميم وتجديد المباني القديمة وتقويتها، أو من خلال التزام شركات الإنشاء بمعايير أمان عالية تضمن بناء المجمعات السكنية الحديثة بحيث تكون مقاومة للزلازل والأزمات الطبيعية الأخرى.

وقد يكون من المطمئن أكثر أن يعلم المستثمر بأنه لا يتم إصدار سند ملكية لأي عقار كان بدون ورقة إثبات لتأمين المبنى ضد الزلازل والتي تعتبر متطلب أساسي للحصول على الطابو وإتمام إجراءات بيع وشراءات العقار. لأن الهدف الذي تضعه شركات الإنشاء التركية اليوم أمامها هو توفير إنشاءات آمنة ومريحة للتملك من قبل الأتراك والأجانب على حد سواء.

هل إنشاء مباني مقاومة للزلازل في تركيا ضروريا؟

ربما قد يتساءل البعض خاصة من الذين لا يعيشون داخل تركيا ولم يعايشوا كوارث طبيعية مشابهة عن أهمية إنشاء مباني مقاومة للزلازل وعن مدى فائدة الخطة الحكومية للتحول العمراني. وللرد على مثل هذه التساؤلات من المهم أن نذكر لمحة تاريخية عن الزلازل التي شهدتها المنطقة خلال العقود القليلة الماضية.

بطبيعة الحال فإن أغلب مناطق العالم معرضة لأن تشهد كوارث طبيعية مختلفة من زلازل وبراكين وفياضانات وغيرها، وأغلب هذه الكوارث لا يمكن التنبؤ بها بدقة. ولكن عن طريق الملاحظة التاريخية والجيولوجية يمكن تحديد المناطق الأكثر عرضة لمثل هذه الأزمات. وقد شهدت تركيا العديد من الاهتزازات الأرضية التي تتراوح قوتها ما بين الخفيفة والمدمرة خلال العقدين الأخيرين مما حدى الحكومات التركية المتعاقبة أن تجعل مواجهة الأضرار المحتملة من هذه الاهتزازات على قائمة أولوياتها.

ما هي مواصفات المباني المقاومة للزلازل وفق خطة التحول العمراني في تركيا؟

تلزم الحكومية التركية شركات الإنشاء بالتزام شروط علمية وفنية دقيقة عند الإنشاء وبدون إتباع هذه المواصفات لايتم إصدار التراخيص القانونية اللازمة لإكمال البناء. ومن أهم هذه المواصفات ما يلي:

  • أولا أن تكون الأرض المخصصة للبناء أرض مستقرة ومناسبة لأن طبيعة التربة تؤثر في مدى استقرار البناء وطريقة استجابته عند حدوث هزات أرضية. وبهذا الخصوص فإن الحكومة التركية تعمل على فرز الأراضي المناسبة للبناء كأراضي سكنية وتتوزع الأراضي الأخرى بحسب نوعها إلى أراضي صالحة للزراعة أو المنشآت الصناعية والتجارية إلخ.


  • ثانيا تصميم البناء: الهدف الأساسي أمام المصمم هو في إيجاد يضمن أن كل مناطق البناء متوازنة ومدعومة جيدا بحيث تتحمل القوى الاهتزازية الجانبية الناتجة عن الزلال. كما من المهم معرفة عدد الطوابق التي يمكن للبناء احتمالها بالتحديد حتى يتم تحميل البناء وزن إضافي يؤثر على قدرته على مقاومة الهزات الأرضية.


  • ثالثا المواد المستخدمة في الإنشاء يتم التدقيق في جودة المواد المستخدمة في الإنشاء من حديد وخرسانة وطوب وغيرها وتحديد نسبتها بدقة عالية لضمان قوة الأساسات والأعمدة التي يقوم عليها البناء فيما بعد.


  • رابعا استخدام فواصل البناء الخاصة بالزلازل بحيث تسمح للبناء بالتحرك مع الاهتزاز وثم العودة إلى موضعه الأصلي دون تعرضه للضرر أي يمنح البناء المرونة اللازمة عبر امتصاص الضغط الناتجة عن الاهتزازات الزلزالية والمحافظة على تماسك البناء.

ومن خلال تنفيذ المواصفات والشروط السابقة وبالإضافة إلى القوانين والإجراءات التي تعمل على تعويض أي أضرار ناتجة عن حدوث زلازل عبر ضريبة التأمين ضد الزلازل استطاعت الحكومة التركية ووفق خطتها للتحول العمراني أن تشجع الاستثمار العقاري الآمن وتتجاوز التحدي الجيولوجي الأكبر الذي كان يقف أمام ازدهار السوق العقاري في تركيا.


أحدث منشورات

عرض الكل

للتواصل المباشر

ساعات العمل لدينا

يومياً من الساعة التاسعة صباحاً  حتى العاشرة مساءً

دعنا نتصل بك

تركيا شقة الأحلام | KAMIRAN

  • LinkedIn
  • Flickr
  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube

سجل عضوية في الموقع

لتحصل على ميزات العملاء الجدد

تعمل وتختص في مجال الانشاءات والاستثمار العقاري والاستشارات في تركيا