• تركيا شقة الاحلام

الدراسة في تركيا



تعتبر تركيا اليوم وجهة أساسية للدراسة والتعلم، حيث يقصدها الآلاف من الطلاب سنويا لإتمام أهدافهم الاكاديمية وفق البرامج التي تقدمها المؤسسات التعليمية التركية المختلفة من مدارس ومعاهد وجامعات حكومية وخاصة. في المقال التالي نستعرض أهم المعلومات حول الدراسة في تركيا، أنواعها ومميزاتها.

ما هي أنواع المؤسسات التعليمية في تركيا؟

المدارس : مع موجة انتقال الكثيرين للعيش في تركيا خاصة العرب انتشرت الكثير من المدارس الدولية والعربية التي تقدم مناهج ملائمة لمتطلبات العصر وتراعي فرق اللغة والثقافة بالنسبة للطلاب الأجانب في مختلف مستوياتهم. ونلاحظ انتشار هذه المدارس في مناطق اسطنبول الجديدة مثل باشاك شهير، اسنيورت، بيليك دوزو وغيرها، وذلك نتيجة لتركز العرب في هذه المناطق.

لكن هذا لا يعني بالطبع أن المدارس التركية غير جيدة بل على العكس تماما، حيث تمتاز تركيا بمستوى تعليمي عالي وجودة دراسية ممتازة وبأسعار مخفضة كما أن المدارس الحكومية أكثر انتشارا وتنوعا في جميع المناطق.

بالإضافة إلى أن وجود مدارس ثانوية حكومية تدرس باللغة العربية ميزة كبيرة بالنسبة للعرب الذين اختاروا تركيا للعيش أو العمل، وقد عرفت عن هذه المعاهد المستوى العالي والتعليم الشامل ومن أمثلتها معاهد الإمام خطيب التي تعُنى بالعلوم الدينية وعلوم اللغة العربية.

المعاهد والجامعات الحكومية والخاصة: يوجد في تركيا أكثر من 200 مؤسسة للتعليم العالي ما بين جامعات حكومية وجامعات خاصة ومعاهد متخصصة بمختلف الفنون وما يعرف بجامعات الوقف التي ترعاها الحكومة، وفي ظل هذا التنوع الكبير في المؤسسات التعليمية تتعدد المجالات الأكاديمية والتطبيقية التي تشملها هذه المؤسسات لتشمل أهم المجالات المطلوبة لسوق العمل اليوم.

ما هي مميزات الدراسة في تركيا؟

يرجع الإقبال المتزايد من قبل شريحة واسعة من الطلاب الأجانب على الدراسة في تركيا إلى كونها تجربة فريدة وغنية ثقافيا وأكاديميا وذلك للأسباب التالية:

  • المنح التركية المميزة: وأهمها المنحة المقدمة من قبل الحكومة التركية والتي تشمل تقريبا أغلب التخصصات لبرنامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.

واشتهرت هذه المنحة بسبب تأمينها لكافة متطلبات الطلاب الأجانب المعيشية من إقامة ومصروف شهري وتأمين صحي وتذاكر طيران ذهابا وإيابا. بالإضافة إلى كثير من المنح الأخرى المقدمة من الجامعات الخاصة والجهات الخيرية ورجال الأعمال.

  • مؤسسات تعليمية بمعايير عالمية: تعتبر الجامعات التركية من الجامعات المرموقة على مستوى العالم وتعتبر الدراسة فيها ميزة كبيرة للطلاب الذين يسعون للمنافسة في السوق العالمي.

حيث أن هناك عدد من الجامعات المصنفة ضمن أفضل 500 جامعة في العالم.

ومع الاهتمام التي توليه الحكومة التركية اليوم للبحث العلمي عبر رفع الميزانية المخصصة للأبحاث وتشجيع العمل الأكاديمي تغدو الدراسة في تركيا فرصة ذهبية لأصحاب المواهب والإبداعات.

  • تعدد الجنسيات والثقافات واللغات: تكتسب تجربة الدراسة في تركيا غناها من غنى الدولة ثقافيا وحضاريا،حيث تعتبر تركيا ملتقى لكثير من الحضارات كما أنها تربط بين القارات مما جعل جنسيات مختلفة تقصدها سواء للدراسة أو العمل.

ومع اختلاف الجنسيات تلحظ اختلاف الثقافات والعادات والأديان مما يعطي الطالب في تركيا ميزة التعرف على الآخرين المختلفين عنه و بناء جسر من العلاقات الفاعلة معهم.

  • تكاليف معيشة معقولة وفرص عمل متوفرة: من الأسباب التي دفعت بالكثيرين للجوء لتركيا لإتمام دراستهم هي التكاليف المنطقية للعيش والدراسة بالمقارنة مع دول أخرى.

حيث تعتبر تركيا من الدول منخفضة التكاليف ويصل الحد الأدنى للأجور فيها إلى حوالي 380 دولار شهريا وهو مبلغ كفيل بقضاء الاحتياجات الأساسية لأسرة مكونة من أربع أفراد، بالاضافة إلى وجود العديد من فرص العمل التي تضمن توفير مبلغ مناسب للطالب خلال فترة دراسته.


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل

دعنا نتصل بك

تركيا شقة الأحلام | KAMIRAN

TDA

ساعات العمل لدينا

يومياً من الساعة التاسعة صباحاً  حتى العاشرة مساءً

للتواصل المباشر

سجل عضوية في الموقع

لتحصل على ميزات العملاء الجدد

  • LinkedIn
  • Flickr
  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube

عقارات اسطنبول

جميع الحقوق محفوظة لمجموعة  TDA - تركيا شقة الأحلام 2021