• تركيا شقة الاحلام

المأكولات الأكثر شعبية في تركيا



قال بأن مدخل كل ثقافة هو طعامها لذا سنتناول في مقالنا التالي أهم الأطباق والوجبات الشعبية التركية والتي تعتبر مدخلا هاما لأولئك الذين يرغبون بالاندماج في المجتمع التركي والتعرف على الثقافة التركية بشكل أسرع.


إذا تجولت في تركيا قد تستغرب من اصطفاف الناس في طوابير طويلة أمام محل صغير أو أمام أكشاك في أحد الشوارع الفرعية وتتساءل ما الذي يجعل الأتراك يقفون لفترات طويلة حتى يحصلوا على طبقهم المفضل، سنأخذكم في جولة خفيفة حول مأكولات الشارع التركية لتعرف السر.


تعتبر المأكولات الشعبية التركية في أغلبها مأكولات قديمة لها تاريخ طول بعضها قادم من حضارات أخرى والبعض الآخر تطور في عهد الخلافة العثمانية وبالتالي فالطبق البسيط الذي تراه أمامك هو قطعة مميزة من الذاكرة التركية والتي تحمل في الغالب معها حزمة من المشاعر والذكريات الجميلة التي تجليها هذه المأكولات الشعبية والتي من أهمها:


طبق اسكندر كباب

وهو من أشهر الوجبات السريعة المغذية والمتكاملة والتي شهدت انتشارا كبيرا في الفترة الأخيرة، وإذا كنت في زيارة لمدينة بورصة سترى أمامك ازدحاما كبيرا أمام باب محل صغير انطلقت منه وصفة هذه الوجبة الشهية. والاسكندر كباب طبق يتكون من شرائح من اللحم الرقيق المشوي والمعلق على أسياخ، ويتم تقديمها مع صلصة الطماطم واللبن وأنواع من الخضار ورقائق الخبز وتصب فوقها الزبدة السائحة بحسب الرغبة.

وقد ظهرت هذه الأكلة الشعبية لأول مرة في مدينة بورصة عام 1850 وكانت من ابداع محمد اسكندر أفندي لذا حمل هذا الطبق اسمه حتى يومنا الحالي وتوارث أحفاده طريقة صنعها ثم انتشرت في باقي المحافظات والمدن التركية.


طبق تشي كفتة

أو ما يعرف باسم الكبة النية، والتي يرجع أصلها لمنطقة أورفا التركية. وتعتبر هذه الاكلة الشعبية الأكثر انتشارا في تركيا فهي أكلة سريعة ولذيذة وسعرها مناسب خاصة للطلاب والموظفين الذي لا يملكون وقت كافي لتناول وجبة كاملة.


واختلفت مكونات التشي كفتة مع الزمن، في البداية كانت عبارة عن خليط من اللحم والبرغل والفلفل الحار مع أنواع التوابل المختلفة، ومع الوقت صارت اللحمة غير المطبوخة تشكل تخوف صحي كبير مما أدى إلى اقتصار المكونات على البرغل والبطاطس المسلوقة مع البهارات والخضار.


وجبة الميديا البحرية

إذا زرت الأماكن القريبة من البحر والساحل في مدن مثل اسطنبول أو ازمير أو مردين ستجد طوابير طويلة أمام أكشاك صغيرة تبيع بلح البحر المحشو بالأرز المطهو والمتبل بنكهات لذيذة، حيث يتم تجميع بلح البحر من الأماكن الصخرية وحول الطحالب في البحار.


ويرجع أصل هذه الوجبة الشعبية للمطبخ الأرميني والتي انتقلت منه للمطبخ التركي في عهد السلطان محمد الفاتح، وعلى الرغم من أن المأكولات البحرية في العموم معروفة بسعرها العالي إلا أن وجبة الميديا تباع في تركيا بأسعار مناسبة للجميع وهو ما أدى لانتشارها.


سلطة الكسر

وهي من السلطات الشعبية المشهورة خاصة في مناطق تركيا الجنوبية ، حيث ظهرت في البداية في منطقة مرسين الجنوبية ومنها انتشرت لباقي المدن والمناطق، ويتكون هذا الطبق الغني من البرغل المحمص مع صلصة البندورة والفلفل الحار وزيت الزيتون المخلوط مع أنواع الخضار المختلفة مثل البقدونس والخس والزمان والليمون، وبذلك تعتبر وجبة صحية خفيفة ومتوفرة بكثرة.

الشاورما

ونختم المأكولات الشعبية التركية الشهية بالوجبة الأشهر على الإطلاق والتي انتشرت من تركيا للعالم وهي الشاورما التركية أو الدونر التركي، والتي بدأ ظهورها في القرن الثامن عشر في العهد العثماني. وفكرة الدونر تقوم على شواء اللحم أو الدجاج بشكل عمودي على أسياخ واللي بيحافظ على مكونات اللحم والدهون الموجودة فيها ويجعل طعمها ألذ ويمكن لسيخ الشاورما الواحد أن يحمل حوالي خمسين كيلو غرام من اللحم والذي يستمر في الدوران حول مصدر النار حتى تطهى الشاورما بشكل كامل ومن هنا جاءت التسمية حيث أن معنى دونر بالعربية الشيء الذي يستمر في الدوران.