• تركيا شقة الاحلام

مبيعات العقار في تركيا



يشمل العقار جميع الأصول الثابتة من شقق وفلل وأراضي ومحلات تجارية ومكاتب وغيرها، وشهدت الفترة الأخيرة زيادة كبيرة على عمليات شراء العقار في تركيا بصفتها أحد أهم وسائل الاستثمار الآمن والمربح في الوقت الحالي. حيث أظهرت الأرقام والإحصائيات الأخيرة طفرة كبيرة في مبيعات العقار في تركيا، فقد سجلت مبيعات العقار التركي ارتفاعا بنسبة 30% بالمقارنة مع الأعوام الماضية. وقد ذكر بيان وزارة البيئة والتخطيط العمراني أن أكثر من نصف مليون عقار تم بيعه خلال الستة أشهر الاولى من عام 2020 وسط توقعات بارتفاع النسبة خلال الفترة القادمة.

كيف كان توزيع نسبة مبيعات العقار في تركيا؟

على الرغم من أن مبيعات العقار تتنوع وتتوزع على مناطق الجمهورية التركية المختلفة، إلا أننا نستطيع أن نلحظ من خلال البيانات الإحصائية الأخيرة إقبالا متزايدا على مناطق ومدن أكثر من غيرها. فقد استمرت ولاية اسطنبول في تصدرها لقائمة الولايات التركية التي حققت أعلى نسبة مبيعات للعقارات حيث بلغ عدد العقارات التي تم بيعها في إسطنبول 59261 منزلا خلال الستة أشهر الأولى من عام 2020، فيما حلت مدينة أنطاليا في المستوى الثاني وجاءت مدينة أنقرة في المرتبة الثالثة، وتلتها مدينة إزمير ومناطق مرسين ويالوفا.

وعلى الرغم من تفشي وباء كورونا وما أحدثه ذلك من تأثير واضح على الاقتصاد العالمي وتقييد لحرية تنقل للأفراد إلا أن البيانات الواردة من هيئة الإحصاء تؤكد الوصول إلى مستوى مبيعات العقار ما قبل تفشي الوباء.

ما أسباب ارتفاع مبيعات العقار في تركيا؟

ومع هذا الارتفاع الواضح في مبيعات العقار خاصة في ظروف صحية واقتصادية صعبة ومتغيرة كالتي نعيشها اليوم كان لا بد أن نبحث في أسباب هذه الطفرة. وقد أرجع الكثير من المراقبين والمحللين الاقتصاديين هذه الزيادة الكبيرة في نسبة مبيعات العقار في تركيا إلى الأسباب التالية:

  • توفر تركيا بيئة استثمارية آمنة، ونسبة المخاطرة منخفضة وإمكانية الخسارة شبه معدومة. فالعقارات يزيد سعرها مع الوقت بسبب زيادة الطلب مما يوفر وسيلة استثمارية مضمونة.


  • القوانين الحكومية الصارمة والتي تحكم عمليات الشراء والبيع للتأكد من حفظ حقوق جميع الأطراف، ففي حال تخلف أحد الاطراف عن الاتفاق أو خرج عن نصوص العقد المبرم فإن هناك شروط جزائية وعواقب كبيرة تفرضها عليه الحكومة التركية بدءا من الغرامات المالية إلى الوصول إلى عقوبة السجن. وبهذا يضمن المستثمر عدم حدوث أي خداع أو احتيال عقاري.


  • الإجراءات التحفيزية وما يشمله ذلك من تسهيلات وإعفاءات وتخفيضات وحوافز ضمن سلسلة الإجراءات الاقتصادية المحفزة والتي أطلقتها الحكومة التركية لمساعدة الأتراك والأجانب على حد سواء على تملك العقارات. وذلك من خلال تخفيض قيمة الفائدة على القروض البنكية وإتاحة المجال أمام شريحة أوسع من المستثمرين للشراء.


  • كما أن مبيعات العقار في تركيا ازدهرت نتيجة لازدهار سوق العقار نفسه ونموه المتسارع و المكاسب و الأرباح التي يحققها سواء على مستوى الشركات الإنشائية وأصحاب الأراضي أو الوسطاء العقاريين أو المستثمرين الأجانب والأتراك.


  • بالإضافة إلى المزايا التي يمنحها القانون التركي لمن يتملك عقار، ففي حال كان العقار بقيمة ربع مليون دولار أو أكثر فإنه وبموجب التعديلات الأخيرة على قانون التجنيس يحق لصاحب العقار الحصول على الجنسية التركية وما يترتب على ذلك من خدمات صحية وتعليمية مجانية والحصول على جواز السفر التركي والذي يسهل تنقل حامله كونه من ضمن أقوى جوازات السفر على مستوى العالم، كما ويحق للأجانب بحسب القانون التركي التملك في مختلف أنواع العقارات عدا التابعة لمناطق عسكرية.


دعنا نتصل بك

تركيا شقة الأحلام | KAMIRAN

TDA

ساعات العمل لدينا

يومياً من الساعة التاسعة صباحاً  حتى العاشرة مساءً

للتواصل المباشر

سجل عضوية في الموقع

لتحصل على ميزات العملاء الجدد

  • LinkedIn
  • Flickr
  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube

جميع الحقوق محفوظة لمجموعة  TDA - تركيا شقة الأحلام 2021