top of page

إشاعات عقارية.. لا تصدق كل ما تسمع عن العقارات أو الجنسية التركية

تاريخ التحديث: ١٧ أكتوبر ٢٠٢٢


تشهد أسواق العقارات التركية والعالمية على حدٍ سواء مجموعات من الأحاديث والأقاويل العديد نتيجة التخوف أحياناً والتحليل والدراسة والاستنتاج أحياناً أخرى، والأمر لا يتعدى كون القطاع العقاري هو أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية ونظريات التحليل والدراسات والأبحاث موجودة وطبيعية وسليمة في جميع أسواق العالم.


ولكن يجب علينا دوماً أن نفرق بين صدور قرارات وابداء تحليلات واستبيانات وآراء فالرأي لا يغير في شيئاً من الواقع طالما لم يصدر قرار رسمي به وقد يبقى الأمر ضمن أسوار الأقاويل والنقاشات بين العاملين في الأسواق لسنواتٍ طويلة دون تنفيذه وحتى دون أن تبدي الجهات المعنية الحكومية أي أهمية له.

الاشاعات تطول السوق العقارية التركية

كثرت الاشاعات في السوق العقارية التركية منذ إقرار البرلمان التركي في العام 2012 السماح لمواطني 183 دولة حول العالم بالتملك العقاري في تركيا بغض النظر عن قانون التعامل بالمثل، وزادت أكثر من إطلاق برنامج الجنسية التركية مقابل الاستثمار في العام 2017 وتعديلاته في العامين 2018 و 2019 و2022.

ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم تصدر يومياً أو شهرياً أو سنوياً اشاعات وأحاديث حول التملك العقاري في تركيا وحول منح الجنسية التركية عبر الاستثمار.

أكثر الاشاعات تداولاً في تركيا

وجميعنا بات يعلم الجنسيات التي لا يحق لها التملك العقاري وفقاً لقانون تملك الأجانب للعقارات التركية ولكننا حتى اليوم نسمع في سوق العقارات التركية عن إمكانية سماح الحكومة التركية للسوريين بالتملك العقاري في تركيا مع أنهم من الجنسيات المُستثناة من ذلك.


فضلاً عن إشاعاتٍ يومية تطرح حول وضع تركيا يدها على أملاك الأجانب في البلاد أو رفع قيمة العقار الذي يخول صاحبه الحصول على الجنسية التركية من 400 ألف دولار إلى 500 ألف دولار، والكثير غيرها من الاشاعات الناتجة عن تحليل السوق العقاري من قبل المهتمين والباحثين وحتى المشترين والمستثمرين والمتابعين، ولكن يبقى السؤال ما حقيقية هذه الأقاويل؟


إن جميع ما ذكر أعلاه لا يخرج عن كونه مجرد إشاعات أُطلقت من قبل أحدهم وانتشرت كالنار في الهشيم في سوق العقارات التركية وقد يكون مطلقها على غير دراية ولا معرفة بواقع السوق العقاري ويرغب فقط بتأجيج الوضع العام في تركيا أو التحدث عنه بأنه محلل وخبير كبير في السوق التركية.

كيف أميز بين الإشاعة وصدور قرار رسمي في قطاع العقارات التركية؟

الأمر بسيط للغاية طالما أنه لم يصدر تصريح رسمي من مسؤول تركي رفيع المستوى ينبه ويحذر من قرب صدر قرار عقاري حول هذا الأمر أو ذلك فالأمر يبقى في طي الشائعات لحين صدور قرار رسمي بذلك وإعلانه من قبل المنصات والمواقع الحكومية أو عبر الجريدة الرسمية التركية أما دون ذلك لا يمكن تسميته سوى بالأكاذيب التي لا صحة لها.

ماذا إذا ما صدقت الأقاويل وصدرت قرارات فعلية؟

إن أي قرار رسمي يصدر عن الحكومة التركية سواءً بتقييد السماح لجنسيات معينة بالتملك العقاري في تركيا أو برفع سقف الاستثمار العقاري الذي يخول صاحبه الحصول على الجنسية التركية لا يمكن أن يصدر ويطبق في نفس اليوم فدائماً ما تُعطى مُدة قانونية لا تقل عن 60 يوماً قبل تطبيق القرار وبالتالي إعطاء مساحة من الزمن تسمح لمن يرغب بالاستفادة من القرارات القديمة قبل دخول الجديدة حيز التنفيذ علماً أن هُناك قرارات تعطي مدة زمنية تصل إلى 12 شهراً أو أكثر قبل تطبيقها بشكل رسمي.


ختاماً تدعوكم TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران لعدم الانسياق وراء الأوهام والاشاعات التي لابد منها ليس فقط في القطاع العقاري بل في شتى مجالات الحياة الأمر الذي يدفعنا نحو متابعة المنصات الحكومية الرسمية والمواقع الإلكترونية الموثوقة بنقل الخبر من مصادر رسمية بعيداً عن الأخبار المزيفة التي تهدف للحصول على مشاهدات وقراءات دون النظر إلى صحتها والتحقق منها بشكل سوي وهو ما تسعى إليها TDA على الدوام وتلتزم بمصداقية الخبر ولو تأخر النشر أكثر من اهتمامها بسرعة نقل الخبر كي تكون مستشارك العقاري الأول والموثوق في تركيا.


تركيا شقة الاحلام كاميران

سنحاول عبر السطور التالية تقديم معلومات مُهمة حول شركتنا المتخصصة بالتسويق العقاري، وسوف تُساعدك هذه المقالات على معرفة من نحن وما هي القيم الأساسية التي نؤمن بها وكيف تستطيع الوصول إلينا.

عليك أن تعرف أول أنك وصلت لهذا المقال نتيجةً لاهتمامك بالسوق العقاري التركي، ومن المؤكد أنك لاحظت أمراً ما تتميز به TDAتركيا شقة الاحلام كاميران دعنا نعرفك أولاً كيف بدأنا

قناة TDA على اليوتيوب

تأسست الشركة في العام 2013 وهي أول قناة تركية مُتخصصة في العقار على مستوى العالم، وتواصل منذ ذلك الوقت العمل الدؤوب بروحٍ تنافسية، وقد تمثلت بداياتها بـ"فكرة" تجسدت بحلمٍ كبير بنقل صورة الواقع العقاري كما هو إلى المُستثمرين لترى فكرتنا النور عبر قناة Youtube متواضعة بأدواتٍ تصويرٍ بسيطة لتتطور شيئاً فشيئاً ووصلت اليوم إلى نشر فيديوهات بتقنية 4K ونتيجةً لذلك فقد تجاوز عدد مشتركي القناة 103 آلاف وتم الوصول إلى 1000 فيديو.

أفكار ابتكارية

لم تخضع TDA يوماً لقوانين السوق العقارية التي ابتعدت عن الإفصاح عن بطاقة تعريف المشاريع، بل عملت على كشف هوية المشروع من الاسم والموقع ونشر فيديو تفصلي عن المشروع، وهذا الأمر كان ومازال يعتبر من المحظورات العقارية في تركيا.

فضلاً عن ذلك عملت TDAتركيا شقة الاحلام كاميران على نشر السلبيات قبل الإيجابيات في المشاريع العقارية عوضاً عن تجميلها بل وضعت مجهرها على أدق العيوب، كما لجأت إلى وضع 5 معايير لتقييم المشاريع العقارية ولم يستطع أي مشروع مهما بلغت جودته حتى اليوم أن يحصل على تقييم 100%

خريطة TDA الجوية

تعلو كاميرا TDA في سماء إسطنبول لتستعرض من الجو المشاريع العقارية والأماكن المُحيطة بها لترسم بذلك أكبر خريطة جوية لإسطنبول على مستوى العالم وبتقنية 4K

قيمنا الأساسية

-الابتكار.

-تقديم الخدمة النوعية.

-تسليط الضوء على الاحتيال العقاري والتحذير منه.

-تأسيس عائلة كبيرة من العملاء والمستثمرين بجنسيات ولغات وأعراق وأهداف مُختلفة.


كيف أستطيع الوصول إلى الشركة؟

تستطيع التواصل معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني التالي:

أو التواصل عبر رقم الهاتف:

كما تشرفنا زيارتكم لمقر شركتنا الكائن في إسطنبول عبر العنوان التالي:

bottom of page