top of page

السياحة في تركيا

تاريخ التحديث: ٩ أغسطس ٢٠٢١


عندما تفكر في السياحة في تركيا فالخيارات ستكون امامك متنوعة و شاملة, وعندما تفكر في الدوافع التي يمكن ان تشجعك في اختيار تركيا كوجهة لرحلتك السياحية المقبلة فهي كثيرة، فما من جهة او حاجة غير موجودة في هذا البلد الذي يعتبر السياحة بمختلف أنواعها العصب الأساسي لاقتصاد البلاد.

تمتد تركيا على رقعة جغرافية واسعة وتضم 81 مقاطعة يمكننا القول ان جميعها تحتوي على مواقع سياحية مهمة لكن اذا رغبت بقائمة بأفضل هذه المناطق او المدن السياحية في تركيا فهي:

إسطنبول:

العاصمة الاقتصادية و قبلة السياحة الأولى في تركيا, فهي عاصمة حضارات عظمى توالت على حكم هذا الجزء من العالم من البيزنطيين وحتى الرومان والعثمانيين، جميعهم تركوا اثاراً وكنوزاً لا تقدر بثمن في هذه المدينة ومن أهمها: متحف آيا صوفيا ومساجد السلطان احمد والفاتح والقصور مثل قصر التوب كابي و الدولمة بهشة وقصر يلدز مقر الرئاسة التركية اليوم

بالإضافة لأهميتها التاريخية تتمتع إسطنبول بموقع استراتيجي على واحد من اهم المضائق في العالم وهو مضيق البوسفور الذي يصل القارة الأوروبية بالآسيوية.

وبفضل موقعها فإنها تمتلك طبيعة ساحرة فهي محاطة بثلاثة بحور مختلفة وتضم عدداً من الغابات والمحميات الكبيرة ذلك بالإضافة للحدائق المنتشرة في مختلف ارجاء المدينة ومن أهمها حديقة جولهانة وإميرجان


أنطاليا:

بشواطئها الجميلة ومنتجعاتها الفاخرة تستقطب أنطاليا سنوياً اعداداً هائلة من السياح وهي تعتبر من اهم الوجهات السياحية في العالم بعد مدن كبرى مثل باريس ولندن.

وهي مفضلة لدى مشاهير العالم وشخصيات مشهورة وذلك كونها تحتوي على كل أسباب المتعة والاستجمام من منتجعات وفنادق فخمة ومناطق اثرية وطبيعية تزيدها جاذبية.

إزمير:

مدينة ساحلية صغيرة وهادئة تقع غرب تركيا، وتشتهر إزمير بالمعالم الاثرية والمتاحف القديمة وتُعد منطقة "كوردون بويو" أكبر مركز لتجمع العائلات للتنزه والاستجمام، وتحيط المطاعم والحدائق والمقاهي وأماكن التسوق المدينة من جميع الاتجاهات لذلك المدينة دائماً مزدحمة بالسكان المحليين والزائرين حتى في الأوقات المتأخرة سوف تجد الشوارع ممتلئة كما يوجد اكثر من بازار لشراء التحف الاثرية مع وجود دور الأزياء.

بورصة :

تقع مدينة بورصة في الشمال الغربي للبلاد قريبة من مدينة إسطنبول وتحتوي هذه المدينة الجميلة على العديد من المواقع السياحية ،ويُعد "المسجد الكبير" من أهم معالمها الأثرية المعمارية، ويقع في قلب المدينة القديمة ويعود بناؤه إلى عام 1400، مسجد يحتوي على عشرين قبة باللون الأزرق وبالقرب من "المسجد الكبير" سوف تجد "المسجد الأخضر" لذلك المدينة تتسم بالطابع الإسلامي والعربي بسبب كثرة المساجد الاثرية وشكل المنازل.



أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page