top of page

أشهر المعالم السياحية في تركيا



تتنوع المعالم السياحية في تركيا وتتعدد لتشمل الآثار التاريخية العريقة والمشاهد الطبيعية الساحرة وهذا ما جعل منها وجهة سياحية أساسية على مستوى العالم ومن أبرز هذه المعالم التي يقصدها آلاف الزوار لأجل السياحة في تركيا سنويا:


مقابر ميرا الصخرية:

تعتبر هذه المقابر الوجهة الأمثل لمحبي التاريخ القديم والآثار المكتشفة، وهي عبارة عن مقابر تم نحتها على الصخور قبالة ساحل البحر المتوسط في تركيا ما قبل العهد الروماني. ويصل عددها إلى 1000 حجرة مخصصة لدفن أشراف القبائل وأصحاب الشأن.

ففي المعتقدات القديمة كانوا يعتقدون أن دفن الأشخاص في أماكن مرتفعة سيسهل من انتقالهم إلى الدار الآخرة. وهي مثال حي على الإتقان البشري وفن النحت الصخري القديم ولهذا السبب يقصدها الكثير من الزوار كل عام.



دير سوميلا:

هي منحوتة عجيبة اخرى في أحد مرتفعات مدينة طرابزون الشهيرة، وهو عبارة عن دير

كنسي منحوت في جرف أحد الجبال مشكلا معلما جماليا ومعماريا فريدا يقصده الكثير من المسيحيين وغيرهم للزيارة والتقاط الصور التذكارية حوله. يتكون الدير من 72 غرفة موزعة على خمسة طوابق في مشهد مهيب في قلب الجبل، وقد تم بناء هذا الدير عام 386م بعد اعتقاد أن السيدة مريم عليها السلام كانت موجودة داخل مغارة في هذا الجبل.

وبالإضافة إلى المكانة الدينية للدير إلا أنه الطريق إليه يحظى بمشهد جمالي رائع حيث تتجلى مظاهر الطبيعة من جبال شاهقة ومزارع خضراء واسعة وشلالات عذبة على جانبي الطريق لهذا الدير.


باموكالي:

من أجمل الدينية التركية وأكثرها جذبا للسياح صيفا وشتاءا وتحوي واحد من أعجب المشاهد الطبيعية المدهشة حيث تكتسي المدينة بالثوب الأبيض الناتج عن تراكم المياه الدافئة المتدفقة من فوق المنحدرات و الغنية بعنصر الكالسيوم على شكل صخور ملحية بيضاء تجعل المدينة كأنها كومة من القطن الأبيض الناصع وهذا سبب تسميتها، باموك بالتركية تعني القطن بالعربية فهي مدينة القطن ويطلق عليها مسميات أخرى مثل القلعة البيضاء. ويرتادها آلاف السياح سنويا للتمتع بعجائب الطبيعة المذهلة وتجربة ينابيع المياه الساخنة كشكل من أشكال السياحة العلاجية. وقد تم ضم المدينة لقائمة التراث العالمي التابع لليونسكو نظرا لقيمتها من الناحية الجمالية والصحية أيضا.

المزارع البيئية في تركيا:

انتشرت في تركيا في الأونة الأخيرة فكرة قضاء العطلات في مزارع ريفية هادئة بعيدا عن ضوضاء المدن و الازدحام والضجيج. حيث يستمتع الزائر بتجربة حياة الريف البسيطة والتمتع بجمال الطبيعة، ومما زاد الإقبال على هذا النوع من السياحة جائحة كورونا التي نمر بها اليوم حيث زاد الوعي بأهمية البيئة النظيفة والهواء الطبيعي المنعش على الصحة الجسدية والنفسية.


وهي فرصة في ذات الوقت لمن يرغبون بممارسة الأنشطة الريفية المختلفة من زراعة وحصاد وتربية مواشي وصناعة المنتجات الغذائية الطبيعية من أجبان وغيره. وتعتمد بعض المزارع نظام تبادلي مع الزوار فهي توفر لهم الطعام ومكان للمعيشة مقابل العمل في المزرعة بنشاطات الزراعة وتربية الحيوانات. ومن أكثر المزارع البيئية شهرة في تركيا مزرعة علي كيشلاك في منطقة فتحية الساحلية الجميلة، مزرعة أرالجاك في مدينة ازمير، ومزرعة تشفريل تراهير في منطقة يالوفا القريبة من مدينة اسطنبول.


في هذا المقال ذكرنا غيض من فيض المعالم السياحية الساحرة في تركيا حيث في كل مدينة هناك آثار تاريخية وعجائب طبيعية تستحق الزيارة وهذا ما يجعل تركيا من أهم خمس وجهات للسياحة على مستوى العالم، ويفسر سبب كون قطاع السياحة أحد الأعمدة الرئيسية التي يقوم عليها الاقتصاد التركي. وقد انعكس ازدهار السياحة في تركيا على القطاعات الأخرى مثل قطاع الإنشاءات والاستثمار العقاري.


أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page