• تركيا شقة الاحلام

مسجد سانجكلار في تركيا



أطلق عليه اسم مسجد غار حراء أو Sancaklar Camii باللغة التركية، أما في اللغة العربية وتعني "الأعلام" صُمم من طرف المهندس المعماري التركي" أمره أروتال " حيث حرص إلى إبراز جوهر الإسلام، عبر بساطة وتواضع في اختيار مكوّناته، وعند دخول الزائر يشعر وكأنّه يدخل إلى كهف تحت الأرض، إذ يحيطه هدوء وسكون المساحات الخضراء، وأما الجدران الخارجيّة للمسجد فقد صُمّمت على هيئة توحي وكأنّها تضع حدّاً بين العالم الخارجي المختلط المضطرب وأجواء الخشوع والطمأنينة والهدوء داخل المسجد، واستوحى المعماري فكرته من غار حراء الذي يعبر عن مرحلة مهمة من مراحل السيرة النبوية.

ما هي الجوائز التي نالها مسجد سانجكلار؟

لقد حصد المسجد جائزة "مشروع المستقبل" في مهرجان العمارة العالمي بمدينة برشلونة إسبانيا عام 2011، وجائزة المركز الأول ضمن فئة "المنشآت الدينيّة"، في مهرجان العمارة العالمي بسنغافورة، عام 2013م، وفي عام 2014، نال المسجد جائزة غرفة المهندسين المعماريّين الأتراك، كما اختير ضمن أفضل أربعين مبنى في أوروبا عام 2015، وفي العام نفسه منحه اتّحاد العمارة العالميّ جائزة أفضل مبنى دينيّ في العالم، واختير كأحد أفضل عشرين مبنى في العالم، وفاز المسجد مؤخّراً، بجائزة التمّيز الدولية من المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين (RIBA).

ماهي مساحة مسجد Sancaklar ؟

بُني هذا المسجد على عمق تسعة أمتار تحت الأرض، مساحة الأرض حوالي 7400 متر مربع، أما مساحة المسجد فتبلغ 120 م، وتسع لـ 650 مصلي مقسم بين جهة الرجال والنساء، تنقسم ساحة المسجد الداخلية إلى مستويات تنتهي بجدار المحراب، وهذا الأخير عبارة عن فتحة داخل جدار بدون أية إضاءة ،أما موقع المسجد فيقع في مدينة إسطنبول وتحديدا في منطقة بيووك تشيكميجية والتي هي أحد الأماكن الخاصة بالتصييف والسياحة في إسطنبول، ويقصدها عدد كبير من الزوار، واستخدم ببنائه أحجارا بركانية طبيعية مشابهة لأحجار غار حراء سوداء، التي تضفي أجواءً روحانيّة على المسجد. أما من ناحية الزخرفة فلقد تم زخرفة المسجد بآية واحدة وهي ((واذكر ربك كثيرا)) أما السقف فهو عبارة عن شكل مستوحى من شباك العنكبوت الموجودة في غار حراء.


أما الإضاءة فهي طبيعية تدخل إلى المسجد من خلال الشقوق المخصصة لذلك، ويتكون من قاعة كبيرة للصلاة تصل إليها من خلال أدراج في الأعلى، كما أنّ درجات السلّم المتّجهة إلى الأسفل توحي للمصلّي بأنّه ترك الدنيا وراء ظهره، في طريقه للقاء خالقه، أيضا توجد مئذنة واحدة، دون أن ننسى المكتبة التي حرص على توفيرها والتي تحوي عدداً كبيراً من الكتب تساهم في زيادة معرفة المصلين.


إن مسجد سنجاكلار يظهر من الخارج وكأنه برج حجري، ويتميز بإطلالة مميزة وساحرة من الخارج، ويعتبر أيضا أحد أهم المعالم السياحية في اسطنبول الغربية، حيث يستقطب عدداً كبيراً من السائحين المحليين أو القادمين من جميع أنحاء العالم.

تم افتتاحه في مطلع عام 2014 م، ولقد سمح له بالدخول في منافسة مع عدد كبير من أبرز التحف المعمارية التي شهدها العالم في العقد الأخير.


الأتراك يهتمون بموضوع المساجد وهذا دليل على حقيقة تُترجم إرادة المسلم التركي الفاعلة على تكوين الذات وبناء المجتمع وتتجلى فيه الصورة الإبداعية النابعة من العقيدة والإيمان.