• تركيا شقة الاحلام

مضيق البوسفور..قلب اسطنبول النابض



قلب اسطنبول النابض، وأهم مواردها الاقتصادية والسياحية على الإطلاق، في هذا المقال المقدم من شركة تركيا شقة الأحلام نستعرض أهم المعلومات حول مضيق البسفور الشهير.

أين يقع مضيق البسفور؟

مضيق اسطنبول أو ما يطلق عليه البوسفور هو الوصلة المائية التي تربط البحر الأسود شمال المدينة ببحر مرمرة من جهة الجنوب.


ويعتبر واحد من أهم نقاط الملاحة على مستوى العالم حيث يشكل الحدود المائية التي تفصل بين قارة آسيا وقارة أوروبا. فالجانب الشرقي من المضيق يعتبر ضمن قارة آسيا في حين أنك إذا قطعت المضيق باتجاه الغرب فإنك تدخل ضمن الحدود المناطق الأوروبية. ويمر بالمضيق عشرات الآلاف من السفن والبواخر المحملة بمختلف المواد والبضائع سنويا مما يجعله نقطة استراتيجية وملتقى تجاري عالمي.


نظرة تاريخية على قلب اسطنبول النابض.. مضيق البوسفور:

قد تتساءل من أين جاء هذا المضيق وطيف تشكل هذا الممر المائي مخترقا اليابسة والحقيقة أن هذا الاختلاف التضاريسي يعود إلى آلاف السنين حيث حدثت تشققات في الطبقات الأرضية في هذه المنطقة واستقر المضيق على الشكل الذي تعرفه به اليوم قبل أكثر من 7500 سنة بفعل العوامل الجيولوجية والمناخية المختلفة.


وقد تم بناء أول جسر يعبر المضيق في القرن الرابع في عهد الإمبراطورية الرومانية لأهداف سياسية وعسكرية تساعد على حماية المدنية من الهجمات ونقطة عبور للجيش إلى الطرف الآخر من المدينة.

ما هي الجسور التي تعبر مضيق البوسفور؟

على الرغم من أن الهدف الأساسي لبناء الجسور منذ القدم كان سياسيا وعسكريا بالدرجة الأولى إلا أن الأحوال تغيرت وأصبح الجسر الذي يعبر مضيق البوسفور يشكل ملتقى الحضارات ومركز تجاري وسياحي لا يضاهى ووسيلة ممتازة لتنقل السكان بين أجزاء المدينة المختلفة.


ويمر من مضيق البوسفور ثلاثة جسور وهي :

الجسر الأول أو ما كان يطلق عليه اسم جسر البوسفور ثم تحول اسمه إلى جسر شهداء 15 تموز تخليدا لذكرى شهداء ذلك اليوم. ولهذا الجسر مكانة خاصة حيث يعتبر أول جسر يؤمن عبور بري تماما بين القارتين وقد تم افتتاحه عام 1973.وقد أسس هذا الجسر بداية عهد جديد في قطاع النقل والمواصلات في الجمهورية التركية.


الجسر الثاني أو ما يعرف باسم جسر محمد الفاتح والذي تم افتتاحه عام 1988، وقد كان هذا الجسر مطلبا أساسيا لمواجهة مشكلة الازدحام المروري التي نتجت عن الازدياد الكبير في أعداد سكان مدينة اسطنبول. ويعتبر الجسر جزء من الطريق الدولي السريع TEM.


الجسر الثالث أو جسر السلطان سليم الأول أو ياووز سليم، يعتبر هذا الجسر أحدث الجسور حيث تم افتتاحه عام 2013. ويعتبر أعلى جسر في العالم كما أنه الأعرض على مستوى العالم أيضا حيث يحتوي الجسر على عشرة مسارات. ويعد هذا الجسر أحد الحلول المبتكرة ليس فقط لمشكلة الازدحام بل أيضا للمشاكل البيئية الناتجة عن تلوث الهواء والضوضاء التكدسات المرورية.


بالإضافة إلى هذه الجسور المعلقة فوق المضيق لا بد من الإشارة إلى القطار الذي يمر من خلال الماء ليربط بين شقي المدينة وهو قطار مرمراي. حيث تم بناء سكة حديدة متكاملة أسفل مضيق البوسفور ليصل القطار بين منطقة هالكالي في الجزء الأوروبي وحتى مدينة جبزة على الجانب الآسيوي.

ما أثر مضيق البوسفور على الاستثمار العقاري؟

لا بد أن الأهمية الاقتصادية للمضيق لا تعد ولا تحصى ولكننا هنا نلفت الانتباه إلى أن المناطق المحيطة بمضيق البوسفور تعتبر الأغنى والأرقى على مستوى تركيا وقد شهدت إقبالا من قبل المواطنين للعيش والاستقرار فيها منذ القدم ولا زلنا نشهد هذا الإقبال حتى اليوم فإطلالة البسفور- القلب النابض لاسطنبول - لا مثيل لها.


توفر لكم شركة تركيا شقة الأحلام مجموعة واسعة من العروض العقارية المميزة المطلة على مضيق البوسفور كل ما عليكم سوى التواصل معنا.