top of page

3 أسباب رئيسية وراء التملك العقاري في تركيا

تاريخ التحديث: ١٠ أكتوبر ٢٠٢٢


رفع البرلمان التركي القيود عن تملك الأجانب للعقارات التركية في العام 2012، وشمل قانون التملك العقاري في تركيا مواطني 183 دولة حول العالم، ومنذ ذلك الحين انطلقت ثورة عقارية حقيقية في تركيا شهدت تملك مئات آلاف العقارات التركية من قبل الأجانب.


ويتجه الأجانب سواءً كانوا من مواطني الدول العربية سيما الخليج العربي أو من الدول الآسيوية والأمريكية والأوروبية لاقتناء العقارات في تركيا لأسباب متنوعة تتصدرها 3 أسباب رئيسية هي:

أولاً-السكن والإقامة في تركيا:

يرغب بعض مشتري العقارات بالإقامة في تركيا دون الحاجة لاستئجار شقة ودفع إيجارات شهرية أو سنوية وإبرام عقود إيجار مع أصحاب العقارات، لذلك يجدون الحل الأمثل في حال رغبوا بالبقاء في تركيا لعدة سنوات بهدف العمل أو الدراسة أن يتجهوا نحو شراء العقارات التركية بدلاً من استئجارها بهدف السكن فيها.

ثانياً-الاستثمار العقاري في تركيا:

تعتبر تركيا واحدة من أبرز الدول الاستثمارية في العالم بفضل موقعها المتوسط للعالم ووقوعها بين قارتي أوروبا وآسيا وقربها من القارة الأفريقية، فضلاً عن قوة صناعتها وتجارتها وكثرة الجنسيات الأجنبية المُقيمة فيها من مُعظم دول العالم إلى جانب الكثافة السكانية حيث يتعدى السكان بين مواطنين أتراك وأجانب عتبة 84 مليون نسمة، جميع هذه العوامل جعلت من الاستثمار في العقارات التركية سواءً عبر الإيجار أو إعادة البيع في العقارات الجاهزة أو قيد الإنشاء استثماراً قصيراً أو متوسط أو طويل الأجل استثماراً ناجحاً بل ومن أنجح الاستثمارات في تركيا وتجني عائدات ربحية جيدة إلى جيدة جداً للمستثمر الأجنبي.

ثالثاً-الجنسية التركية عبر التملك العقاري:

أطلقت تركيا في العام 2017 برنامج "الاستثمار مقابل الجنسية" ثم أصدرت في العامين التاليين 2018 و2019 عدة تعديلات كان آخرها منح الحق للمستثمرين الأجانب بالحصول على الجنسية التركية مقابل شراء عقار بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار بشرط عدم البيع قبل مضي 3 سنوات على تاريخ الشراء، وأدى هذا الأمر لحصول قرابة 18 ألف مستثمر أجنبي على الجنسية التركية منذ إقرار القانون في مطلع العام 2017 وحتى النصف الأول من العام 2021 (وفقاً لمديرية الطابو والمسح العقاري التركية).


وبالطبع فإن كل سبب من الأسباب الرئيسية أعلاه يتفرع لعدة أنواع وأهداف بحسب رغبة كل شخص وبحسب جنسيته الأم فالمواطن العراقي أو اللبناني أو الفلسطيني يتجهون إلى التملك العقاري في تركيا بهدف العثور على مسكن آمن بعيداً عن بلادهم التي تتدنى فيها نسبة الأمان السياسي والاقتصادي على عكس تركيا، كما أن جزء كبير منهم يرغب بالحصول على الجنسية التركية في حال كانت ميزانيته المخصصة لشراء عقار في تركيا تحقق له ذلك.


وبالنسبة لمواطني دول الخليج العربي فإنهم لا يفكرون كثيراً بالجنسية التركية كون جنسياتهم أقوى من ناحية جوازات سفر، لذلك فإن هدفهم يتنوع بين السكن خصوصاً في أشهر الصيف بعيداً عن دولهم الحارّة حيث يجدون في تركيا جنة الأرض بفضل طقسها ومناخها المعتدل، وهُناك فئة ليست بقليلة من الخليجيين تتجه نحو تركيا للاستثمار العقاري فيها إذ يعتبر الاستثمار الخليجي في تركيا هدفاً أولاً يليه السكن.

والمواطنون الإيرانيون أصحاب الصدارة أو المركز الثاني على الأكثر في قائمة أكثر الجنسيات الأجنبية تملكاً للعقارات التركية يهدفون من شراء العقارات التركية السكن فيها أو الاستثمار أو الحصول على الجنسية التركية.


فيما يرغب المواطنين الروس أصحاب المركز المتقدم في تصنيف أكثر الجنسيات الأجنبية تملكاً للعقارات التركية بحثاً عن موطن أكثر دفئ بعيداً عن بلادهم ذات الطقس السيبيري إن صح التعبير شديد البرودة.

إن الأسباب آنفة الذكر تبقى أسباباً رئيسية تزيد من رغبة المواطنين الأجانب بالتملك العقاري في تركيا ويمكن أن يجتمع أكثر من سبب في رغبتهم بالحصول على عقار في تركيا يلبي أهدافهم وطموحاتهم


تركيا شقة الاحلام كاميران

سنحاول عبر السطور التالية تقديم معلومات مُهمة حول شركتنا المتخصصة بالتسويق العقاري، وسوف تُساعدك هذه المقالات على معرفة من نحن وما هي القيم الأساسية التي نؤمن بها وكيف تستطيع الوصول إلينا.

عليك أن تعرف أولاً أنك وصلت لهذا المقال نتيجةً لاهتمامك بالسوق العقاري التركي، ومن المؤكد أنك لاحظت أمراً ما تتميز به TDAتركيا شقة الاحلام كاميران دعنا نعرفك أولاً كيف بدأنا

قناة TDA على اليوتيوب

تأسست الشركة في العام 2013 وهي أول قناة تركية مُتخصصة في العقار على مستوى العالم، وتواصل منذ ذلك الوقت العمل الدؤوب بروحٍ تنافسية، وقد تمثلت بداياتها بـ"فكرة" تجسدت بحلمٍ كبير بنقل صورة الواقع العقاري كما هو إلى المُستثمرين لترى فكرتنا النور عبر قناة Youtube متواضعة بأدواتٍ تصويرٍ بسيطة لتتطور شيئاً فشيئاً ووصلت اليوم إلى نشر فيديوهات بتقنية 4K ونتيجةً لذلك فقد تجاوز عدد مشتركي القناة 103 آلاف وتم الوصول إلى 1000 فيديو.

أفكار ابتكارية

لم تخضع TDA يوماً لقوانين السوق العقارية التي ابتعدت عن الإفصاح عن بطاقة تعريف المشاريع، بل عملت على كشف هوية المشروع من الاسم والموقع ونشر فيديو تفصلي عن المشروع، وهذا الأمر كان ومازال يعتبر من المحظورات العقارية في تركيا.

فضلاً عن ذلك عملت TDAتركيا شقة الاحلام كاميران على نشر السلبيات قبل الإيجابيات في المشاريع العقارية عوضاً عن تجميلها بل وضعت مجهرها على أدق العيوب، كما لجأت إلى وضع 5 معايير لتقييم المشاريع العقارية ولم يستطع أي مشروع مهما بلغت جودته حتى اليوم أن يحصل على تقييم 100%

خريطة TDA الجوية

تعلو كاميرا TDA في سماء إسطنبول لتستعرض من الجو المشاريع العقارية والأماكن المُحيطة بها لترسم بذلك أكبر خريطة جوية لإسطنبول على مستوى العالم وبتقنية 4K

قيمنا الأساسية

-الابتكار.

-تقديم الخدمة النوعية.

-تسليط الضوء على الاحتيال العقاري والتحذير منه.

-تأسيس عائلة كبيرة من العملاء والمستثمرين بجنسيات ولغات وأعراق وأهداف مُختلفة.


كيف أستطيع الوصول إلى الشركة؟

تستطيع التواصل معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني التالي:

أو التواصل عبر رقم الهاتف:

كما تشرفنا زيارتكم لمقر شركتنا الكائن في إسطنبول عبر العنوان التالي:

أحدث منشورات

عرض الكل

Komentarai


bottom of page