top of page

البرنامج الاقتصادي التركي يواصل صموده بالرغم من التحديات

تاريخ التحديث: ١٩ أكتوبر ٢٠٢٢


أكسب تدفق غير مُتوقع للتمويل الأجنبي على تركيا وثبات أسعار الفائدة في برنامج مُدعوم من قبل السلطات التركية للإيداع بعض الدعم لخطة الرئيس التركي "رجب طيّب أردوغان" الاقتصادية قبل أقل من عام من موعد الانتخابات الرئاسية المزمعة في حزيران/يونيو 2023.


ويركز البرنامج الاقتصادي التركي على التحفيز النقدي والصادرات والنمو الاقتصادي والذي أدى لارتفاع مؤشر التضخم في تركيا بشكلٍ كبير حينما خفّض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس أواخر العام الماضي ما أدى لانهيار تاريخي في أسعار صرف الليرة التركية في شهر كانون الأول/ديسمبر 2021.


وبالرغم من وصول مؤشر أسعار المُستهلك (التضخم) إلى 80% في شهر تموز/يوليو الماضي وفقاً للبيانات الصادرة عن هيئة الإحصاء التركية مما رفع الضغط على الأسر وقوّض المكاسب فقد التزمت الحكومة التركية بخطتها غير المُعتادة التي تتوقع أن تُساعد في نهاية المطاف في انعكاس مسار العجز المُزمن في ميزان المُعاملات الجارية ليتحول إلى فائض.


بدورها ساعدت الصادرات والسياحة في منح تمويل لعجز ميزان المُعاملات الجارية الذي قلّ في حزيران الماضي على الرغم من زيادة تكلفة الطاقة بحسب أحدث الأرقام الرسمية، وبدا هذا الدعم للخطة الاقتصادية في تموز/يوليو الماضي حينما ارتفع عدد السياح الأجانب إلى أكثر من 50% مُتخطياً مستويات ما قبل الوباء وهو ما يعود الفضل فيه جزئياً للسياح الروس الذين لم يكن لديهم الكثير من الخيارات بسبب العقوبات الأوروبية المفروضة على بلادهم.


وبالنسبة لاحتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي التركي التي استنزفت بشدة خلال تسعة أشهر في محاولات لدعم العُملة المحلية فقد تضاعفت ثلاث مرات تقريباً منذ أوائل الشهر الماضي إلى 15.7 مليار دولار على أساس صافي.


فيما كشف مصرفيون أن تدفقات تبلغ قرابة خمس مليارات دولار من روسيا قدمت دعماً لتركيا في وقتٍ التزمت به السلطات بالصمت ولم تُعلّق ولم تنشر مثل هذه البيانات، ومما خفف الضغط أكثر وأكثر عن الرئيس التركي تمكن برنامج حماية الليرة التركية الذي تم الكشف عنه خلال أزمة ديسمبر 2021 من إزاحة عقبة كُبرى في أشهر يوليو وآب الماضيين عندما تم تجديد ما قيمته 30 مليار دولار من الودائع دون مشكلة بحسب بيانات مصرفية.

تركيا شقة الاحلام كاميران

سنحاول عبر السطور التالية تقديم معلومات مُهمة حول شركتنا المتخصصة بالتسويق العقاري، وسوف تُساعدك هذه المقالات على معرفة من نحن وما هي القيم الأساسية التي نؤمن بها وكيف تستطيع الوصول إلينا.


عليك أن تعرف أولاً أنك وصلت لهذا المقال نتيجةً لاهتمامك بالسوق العقاري التركي، ومن المؤكد أنك لاحظت أمراً ما تتميز به TDAتركيا شقة الاحلام كاميران دعنا نعرفك أولاً كيف بدأنا


قناة TDA على اليوتيوب

تأسست الشركة في العام 2013 وهي أول قناة تركية مُتخصصة في العقار على مستوى العالم، وتواصل منذ ذلك الوقت العمل الدؤوب بروحٍ تنافسية، وقد تمثلت بداياتها بـ"فكرة" تجسدت بحلمٍ كبير بنقل صورة الواقع العقاري كما هو إلى المُستثمرين لترى فكرتنا النور عبر قناة Youtube متواضعة بأدواتٍ تصويرٍ بسيطة لتتطور شيئاً فشيئاً ووصلت اليوم إلى نشر فيديوهات بتقنية 4K ونتيجةً لذلك فقد تجاوز عدد مشتركي القناة 103 آلاف وتم الوصول إلى 1000 فيديو.


أفكار ابتكارية

لم تخضع TDA يوماً لقوانين السوق العقارية التي ابتعدت عن الإفصاح عن بطاقة تعريف المشاريع، بل عملت على كشف هوية المشروع من الاسم والموقع ونشر فيديو تفصلي عن المشروع، وهذا الأمر كان ومازال يعتبر من المحظورات العقارية في تركيا.


فضلاً عن ذلك عملت TDAتركيا شقة الاحلام كاميران على نشر السلبيات قبل الإيجابيات في المشاريع العقارية عوضاً عن تجميلها بل وضعت مجهرها على أدق العيوب، كما لجأت إلى وضع 5 معايير لتقييم المشاريع العقارية ولم يستطع أي مشروع مهما بلغت جودته حتى اليوم أن يحصل على تقييم 100%


خريطة TDA الجوية

تعلو كاميرا TDA في سماء إسطنبول لتستعرض من الجو المشاريع العقارية والأماكن المُحيطة بها لترسم بذلك أكبر خريطة جوية لإسطنبول على مستوى العالم وبتقنية 4K


قيمنا الأساسية

-الابتكار.


-تقديم الخدمة النوعية.


-تسليط الضوء على الاحتيال العقاري والتحذير منه.


-تأسيس عائلة كبيرة من العملاء والمستثمرين بجنسيات ولغات وأعراق وأهداف مُختلفة.




كيف أستطيع الوصول إلى الشركة؟

تستطيع التواصل معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني التالي:



أو التواصل عبر رقم الهاتف:



كما تشرفنا زيارتكم لمقر شركتنا الكائن في إسطنبول عبر العنوان التالي:


أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page