top of page

حقوق المواطن التركي وواجباته


حقوق المواطن التركي وواجباته

تركيا دولة ديمقراطية ذات سيادة يحكمها الدستور المتضمن قوانين ترعى شؤون الوطن والمواطنين الأتراك أو من في صفهم من الحاصلين على الجنسية التركية عبر التملك العقاري أو أي طريقة أخرى كانت.

وتنص القوانين البلاد على حقوق المواطن التركي المدينة والاقتصادية والسياسية والدينية كما تفرض عليه بعض الواجبات تجاه المواطنين الأتراك الآخرين وتجاه دولته.

جدول المحتوى:

حقوق المواطن في القانون التركي:

ينص القانون على أن حقوق المواطن التركي هي عبارة عن مجموعة من الالتزامات المُقدمة له من قبل الدولة لتضمن له العيش بحريّة وكرامة وأمان، وتوفر تركيا لمواطنيها الأدوات اللازمة لنيل مواطنيها كافة حقوقهم الواقعة على عاتقها.

واجبات المواطن في القانون التركي:

واجبات المواطن التركي هي التزاماته تجاه بلده من جهة وتجاه المواطنين الآخرين من جهة أخرى، من ناحية احترام الدستور والالتزام بالقوانين التي تضمن أمن وأمان الوطن وعدم الاساءة للعلم التركي ورموز الدولة التركية بالإضافة لاحترام حقوق المواطنين والوقوف عندها وعدم تجاوزها أو إثارة النعرات الطائفية وتعريض أحدهم للتهديد أو الترويع تحت أي ظرفٍ كان.

الحقوق العامة للمواطن التركي:

تركيا هي دولة اجتماعية تعني برفاهية مواطنيها عبر منحهم وإلزام المؤسسات العامة والخاصة لدفع الحد الأدنى للأجور الذي تُحدده الدولة بشكل سنوي بما يتماشى مع سعر صرف الليرة التركية ونسبة التضخم في البلاد لتضمن لهم المعيشة الكريمة، ومن أبرز الحقوق العامة للمواطن التركي الواقعة على مسؤولية الدولة التركية هي:

الحقوق المدنية:

تأتي الحقوق المدنية للمواطن التركي ضمن الدستور تحت بند "الحقوق والواجبات الرئيسية" التي تحمل المواطنين من المجتمع والدولة وهذه الحقوق هي:

  • نيل كافة الوثائق من البطاقة الشخصية (الهويّة) وجواز السفر التركي أو شهادة قيادة السيارة وغيرها من الأوراق الثبوتية للمواطنين.

  • تمنح القوانين الحق لمواطنيها باستخراج بدل فاقد أو تالف لأي وثيقة شخصية تعود لهم في حال تعرضهم لفقدانها أو تلفها.

  • إجراءات عقد الزواج وتثبيته والحصول على دفتر العائلة وتسجيل المواليد الجُدد وتسجيل الوفيات.

  • يحق للمواطنين الأتراك توريث بعضهم بشكل شرعي أو من خلال وصيّة يوصون بها لأفراد عائلاتهم أو أصدقائهم.

  • يحق للمواطنين الأتراك الحصول على جميع حقوق المواطنة العامة.

  • حريّة التنقل بين الولايات والمُدن والمناطق التركية دون مساءلة.

  • حريّة السفر خارج تركيا والعودة إليها بشرط إبراز وثائق السفر في المطارات والمعابر الحدودية.

  • مراجعة السفارات والقنصليات التركية بالخارج للحصول على كافة الوثائق اللازمة.

  • منح الجنسية التركية للزوجة الأجنبية والأولاد من أم أجنبية.

  • المحافظة على سريّة بيانات المواطنين في المؤسسات الحكومية التركية وعدم مشاركتها مع جهة ثالثة دون إذن من المواطن التركي.

الحقوق الاقتصادية:

تتألف الحقوق الاقتصادية للمواطن التركي من واجبات تقع على عاتق الدولة التركية لضمان التنمية الاقتصادية وتحقيق العدالة الاجتماعية وينص القانون على أن يتوجب على ضرورة تقديم الدعم الاقتصادي الكافي لمواطنيها، وفيما يلي بعض الحقوق الاقتصادية:

  • حماية الزراعة والثروة الحيوانية: تضمن الدولة التركية التنمية الزراعية وتربية الحيوانات ومساعدة العاملين في قطاعي الزراعة والإنتاج الحيواني عبر توفير الأراضي للمزارعين الذين لا يملكون أرضاً أو لديهم مساحات صغيرة من الأراضي، بالإضافة إلى تسهيل الحصول على المعدات واللوازم في الزراعة وتربية الحيوانات.

  • منح المُنتجين القيمة الحقيقية لمنتجاتهم وتسعيرها بالشكل المناسب مع واقع السوق.

  • تشريع سياسة أجور عادلة يحقق للمواطنين الأتراك أجور اجتماعية عادلة تتوافق مع الواقع المعيشي.

  • رفع المستوى المعيشي للمواطنين الأتراك وحمايتهم وتنميتهم وتهيئة كافة الظروف المناسبة لهم بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات تحدّ من البطالة وتضع الحد الأدنى للأجور.

  • حماية الأطفال من العمالة في سن مُبكرة، وكذلك حماية الشُبّان من الأجور المتدنية والعمل في بيئة غير صحية مع تزويدهم بفرص تعليمية وتحسين ظروف عملهم، إلى جانب حماية غير القادرين على العمل بسبب الإعاقات الجسدية والعقلية.

  • الحق في إنشاء "نقابة مهنية" للعمال ولأرباب العمل تكوين نقابات ومنظمات أعلى كالاتحادات وذلك من أجل حماية المصالح الاقتصادية والاجتماعية للعمال وأصحاب العمل.

  • منح المواطنين الأتراك الحق في التقدم للوظائف العامة والخاصة في البلاد.

  • حصول المواطنين على الحد الأدنى للأجور في تركيا والذي يُجدد سنوياً وكلما دعت الحاجة.

  • منح المواطنين التأمين الصحي وتأمين الضمان الاجتماعي.

  • تملك العقارات والسيارات وغيرها من الممتلكات المنقولة وغير المنقولة وتسجيلها لدى الدوائر الرسمية ونقل الملكيات وإجراءات كافة عمليات البيع والشراء.

  • يحق للمواطنين الأتراك بيع ممتلكاتهم والتصرف بثمنها.

  • فتح حساب في أي بنك تركي عام أو خاص وإجراء كافة التعاملات المصرفية.

  • الاستثمار في كافة القطاعات الاستثمارية في تركيا.

  • المشاركة في جميع الأنشطة التجارية والاقتصادية.

  • القيام بكافة المعاملات المالية القانونية وتصديقها لدى الجهات المعنية.

  • تحافظ الدولة على أموال مواطنيها من التلف والسرقة والاحتيال وفقاً للضوابط القوانين المنصوص عليها.

  • تعويض المواطنين الأتراك عن ممتلكاتهم المُتضررة بشكل كلي أو جزئي نتيجة الكوارث الطبيعية والمساعدة في عمليات التعويض للكوارث غير الطبيعية عبر أنظمة التأمين في تركيا.

حقوق المواطن التركي السياسية

الحقوق السياسية:

يحق للمواطنين الأتراك ممارسة حقوقهم السياسية على أكمل وجه ومن هذه الحقوق نذكر:

  • حق الانتخاب والترشح في المجالس النيابية.

  • التصويت والترشح والمشاركة في النشاط السياسي والاقتراع الشعبي بحسب الشروط القانونية.

  • الحق في تأسيس الأحزاب السياسية.

  • المشاركة في أي استفتاء شعبي لمعرفة آراء المواطنين في القضايا والمشاركة المُباشرة للشعب في اتخاذ القرارات السياسية.

  • حريّة الانتساب للأحزاب السياسية المُرخصة في تركيا أو عدم الانتساب إليها.

  • المشاركة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والبلدية بالترشح أو التصويت.

  • يضمن القانون التركي حريّة المواطنين في التعبير عن الرأي.

  • يضمن القانون التركي حريّة المُعتقد السياسي.

  • يضمن حريّة التفكير.

  • تمنح القوانين الحق للمواطنين الأتراك في المشاركة بالتنظيمات والمؤسسات السياسية وحضور دورات التثقيف السياسي ضمن الأنشطة المُرخصة.

  • المشاركة في المُظاهرات والاعتصامات وضمان حمايتها.

  • عدم التعرض لأي نوع من أنواع التعذيب لسحب اعترافات وأقوال من المعتقلين.

  • عدم التعرض للاعتقال التعسفي أو بدون سبب.

الحقوق الدينية:

يضمن الدستور لكافة المواطنين الأتراك ممارسة حقوقهم الدينية ومعتقداتهم والانتساب للأديان والمذاهب على اختلافها والمشاركة في الشعائر الدينية التي يؤمنون بها بشرط عدم إلحاق الأذى بالآخرين أو التضييق عليهم.

ويحق للمواطن التركي أيضاً الانضمام للمجموعات الدعوية لأي دين بشرط ألا تكون هذه المجموعة الدينية محظورة في تركيا أو ملاحقة بتهم الاخلال بالأمن العام.

الواجبات العامة للمواطن التركي:

كما أن للمواطن التركي مجموعة من الحقوق فعليه أيضاً بعض الواجبات تجاه وطنه والمواطنون الآخرون هي:

المحافظة على الأمن العام للجمهورية التركية:

  • يجب على المواطن التركي الحفاظ على الأمن العام وعدم المُشاركة في أي نشاطات من شأنها الإخلال به أو الضرر بالآخرين سواءً كانت جرائم فريدة أو جماعية أو الانتماء لمجموعات ذات خلفية إجرامية.

  • ينص القانون التركي على مجموعة من الضوابط الصارمة تجاه الجرائم والجنايات والأعمال المخلّة بالأمن العام في البلاد التي يجب على المواطن التركي تجنبها والابتعاد عنها.

  • احترام حقوق وواجبات المواطنين الأتراك:

  • يُلزم دستور البلاد المواطن التركي على احترام المواطنين الآخرين سواءً من ذوي القربى كالأب والأم والأخ والأخت والزوجة والأبناء أو الجيران والأصدقاء وزملاء العمل، بالإضافة إلى وجوب احترام قوانين المرور والقواعد العامة في أي مؤسسة من المؤسسات التركية.

  • ويجب أيضاً على المواطن التركي الالتزام بمجموعة من الأخلاقيات وعدم توجيه أي أذى لفظى أو ملموس للمواطنين الآخرين ويُعاقب القانون كافة أشكال العنصرية والتنمر والازدراء من الآخرين.

الخدمة العسكرية في تركيا

الدفاع عن الجمهورية التركية:

الخدمة العسكرية في تركيا هي خدمة إلزامية توجب على كل مواطن ذكر بالغ ويستثنى من الخدمة العسكرية الحاصلين على الجنسية التركية الاستثنائية عبر الاستثمار أو أي طريقة أخرى ممن دخلوا إلى تركيا بعد سن الثانية والعشرين من العُمر.

أما الحاصلون على الجنسية التركية ممن دخلوا إلى تركيا قبل السن المذكور ولم تتجاوز أعمارهم 38 عاماً فإنهم مُلزمون بالخدمة العسكرية أو دفع ما يُعرف بـ "بدل الخدمة" بالإضافة إلى المصابون بأمراض معينة تعيق أدائهم للخدمة أو الشاب الوحيد ممن ليس لديهم أخوة ذكور غيرها في العائلة.

سداد الضرائب ورسوم التأمين في تركيا:

تفرض الدولة على المواطنين الأتراك رسوم وضرائب في عدة حالات مثل تأسيس شركات أو الاستثمار أو التملك العقاري أو التنازل عن الملكية وغيرها، بالإضافة إلى إلزام المواطنين بسداد رسوم تأمين الضمان الاجتماعي للاستفادة من التأمين الصحي والعلاج المجاني والخدمات الطبية والعلاجية المتاحة.

المحافظة على الممتلكات العامة للبلاد:

يجب على المواطن التركي المحافظة على الممتلكات العامة من حدائق وأرصفة ومرافق الشعب وعدم العبث بها أو تخريبها إذ أن هذا الأمر يعرضها للمحاسبة والمساءلة القانونية التي تبدأ بغرامات مالية وقد تصل للحبس.

جواز السفر التركي

ما أسباب قوة جواز السفر التركي؟

  • سهولة الحصول على التأشيرة الأمريكية والكندية وتأشيرة الشنغن الأوروبية وتأشيرات الحج والعمرة وغيرها.

  • تتربع تركيا في المرتبة الثالثة عشر بين أقوى الدول الصناعية في العالم.

  • تتمتع تركيا بالاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني وارتباطها بعلاقات دبلوماسية مميزة مع غالبية دول العالم.

  • تحظى تركيا بموقع استراتيجي بين ثلاث قارات ما يجعلها تتوسط العالم.

  • سهولة الحصول على جواز السفر التركي بتكاليف مُنخفضة ومُتعددة تختلف باختلاف سنوات الصلاحية.

  • يحتل جواز السفر التركي المرتبة 54 عالمياً وفق مؤشر هينلي لجوازات السفر.

  • يمنح جواز السفر التركي حامله القدرة على السفر إلى 110 دول حول العالم دون تأشيرة سفر مسبقة (دخول مباشرة، أو تأشيرة في المطار، أو تأشيرة إلكترونية).

  • سهولة الحصول على التأشيرة الأمريكية والكندية وتأشيرة الشنغن الأوروبية وتأشيرات الحج والعمرة وغيرها.

ما الفرق بين حقوق المواطن التركي والأجنبي الحاصل على الجنسية التركية؟

ليس هُناك في تركيا ما يُعرف بـ "مواطن درجة أولى" ، "مواطن درجة ثانية" فالقانون التركي يساوي بين جميع المواطنين سواءً كانوا أتراك في الأصل أو حاصلين على حقوق المواطنة التركية بأي طريقةٍ كانت.

ولا يوجد على بطاقات الهويّة الوطنية أو جوازات السفر أي لون أو إشارة تبيّن أن هذا مواطن تركي أصلي وذلك مواطن أجنبي حاصل على الجنسية التركية، فالدستور ينظر إليها نظرة مساواة في حقوق المواطن التركي والواجبات المفروضة عليه تجاه مجتمعه ووطنه والمواطنين الآخرين.

هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )
١٨٣ مشاهدة٠ تعليق
bottom of page