top of page

صفران بولو.. مدينة المنازل العُثمانية التاريخية

تاريخ التحديث: ٢٤ أكتوبر ٢٠٢٢


توفر مدينة "صفران بولو" المُطلّة على ضفاف البحر الأسود لزوارها من مُختلف بقاع العالم رحلة عبر الزمن إلى أعماق الحضارة العُثمانية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين.


وتهدف صفران بولو التابعة لولاية "قره بوك" التركية إلى زيادة عدد السياح الوافدين إليها ليصل عددهم إلى 1.5 مليون سائح بحلول نهاية العام 2021.




تُعرف مدينة صفران بولو ببيوتها العُثمانية التراثية والمميزة مثل القصور والنُزل والحمّامات التركية والمساجد والنوافير والجسور التي شيّدت في المدينة خلال القرنين الـ 18 و الـ 19 ومطلع القرن الـ 20، وتحظى المدينة أيضاً بتخطيطٍ عمرانيٍّ مميز في الوقت الذي تبذل به بلدية المدينة جهوداً واضحة منذ سنوات بهدف الحفاظ على المباني التاريخية والثقافية وضمان استمرارها إلى الأجيال القادمة.


تحتضن صفران بولو 1125 مبنى من أصول تركيا الثقافية والطبيعية الذي يصل عددها لقرابة 50 ألف مبنى، الأمر الذي دفع بلدية صفران بولو منذ العام 1975 إلى العمل على حماية المباني التاريخية والحرص على رعاية التراث التاريخي والثقافي للمدينة.



وفي هذا الإطار أطلقت البلدية أعمال الترميم لا سيما في المواقع التي أعلنتها وزارة الثقافة والسياحة التركية في 8 أكتوبر 1976 كـ "مواقع تاريخية وطبيعية"، وتعدّ صفران بولو من بين 20 مدينة حول العالم أعلنتها مُنظمة الأمم المُتحدة للتربية والعلوم والثقافية اليونسكو أفضل المُدن التاريخية المحميّة.

وأدرجت منظمة اليونسكو "صفران بولو" في العام 1994 على قائمتها للتراث العالمي ضمن أفضل المُدن التاريخية المحميّة في العالم، ومنذ ذلك العام أضحت المدينة قبلة مُهمة يتوجه إليها السياح من الداخل والخارج ليصل عدد زوارها خلال عقدين من الزمن إلى 8 ملايين و262 ألف و792 سائح.


ومن ضمن الجهود المبذولة لرفع عدد السياح إلى صفران بولو عقب تراجع آثار جائحة كورونا تُجري ولاية "قره بوك" أنشطة ترويجية مُختلفة للمدينة بما في ذلك إجراء مُحادثات مع سفارات العديد من دول العالم أبرزها "اليابان، ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، كندا".




وبالرغم من الصعوبات التي خلقتها مرحلة الوباء استطاعت صفران بولو استقبال أكثر من مليون سائح محلي وأجنبي خلال الفترة الممتدة بين شهري كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر الماضي في الوقت الذي تهدف فيه ولاية قره بوك أن يصل عدد السياح هذا العام إلى نحو مليون ونصف المليون سائح.



صفران بولو.. مدينة المنازل العُثمانية التاريخية (فيديو)



تركيا شقة الاحلام كاميران

سنحاول عبر السطور التالية تقديم معلومات مُهمة حول شركتنا المتخصصة بالتسويق العقاري، وسوف تُساعدك هذه المقالات على معرفة من نحن وما هي القيم الأساسية التي نؤمن بها وكيف تستطيع الوصول إلينا.

عليك أن تعرف أول أنك وصلت لهذا المقال نتيجةً لاهتمامك بالسوق العقاري التركي، ومن المؤكد أنك لاحظت أمراً ما تتميز به TDAتركيا شقة الاحلام كاميران دعنا نعرفك أولاً كيف بدأنا

قناة TDA على اليوتيوب

تأسست الشركة في العام 2013 وهي أول قناة تركية مُتخصصة في العقار على مستوى العالم، وتواصل منذ ذلك الوقت العمل الدؤوب بروحٍ تنافسية، وقد تمثلت بداياتها بـ"فكرة" تجسدت بحلمٍ كبير بنقل صورة الواقع العقاري كما هو إلى المُستثمرين لترى فكرتنا النور عبر قناة Youtube متواضعة بأدواتٍ تصويرٍ بسيطة لتتطور شيئاً فشيئاً ووصلت اليوم إلى نشر فيديوهات بتقنية 4K ونتيجةً لذلك فقد تجاوز عدد مشتركي القناة 103 آلاف وتم الوصول إلى 1000 فيديو.

أفكار ابتكارية

لم تخضع TDA يوماً لقوانين السوق العقارية التي ابتعدت عن الإفصاح عن بطاقة تعريف المشاريع، بل عملت على كشف هوية المشروع من الاسم والموقع ونشر فيديو تفصلي عن المشروع، وهذا الأمر كان ومازال يعتبر من المحظورات العقارية في تركيا.

فضلاً عن ذلك عملت TDAتركيا شقة الاحلام كاميران على نشر السلبيات قبل الإيجابيات في المشاريع العقارية عوضاً عن تجميلها بل وضعت مجهرها على أدق العيوب، كما لجأت إلى وضع 5 معايير لتقييم المشاريع العقارية ولم يستطع أي مشروع مهما بلغت جودته حتى اليوم أن يحصل على تقييم 100%

خريطة TDA الجوية

تعلو كاميرا TDA في سماء إسطنبول لتستعرض من الجو المشاريع العقارية والأماكن المُحيطة بها لترسم بذلك أكبر خريطة جوية لإسطنبول على مستوى العالم وبتقنية 4K

قيمنا الأساسية

-الابتكار.

-تقديم الخدمة النوعية.

-تسليط الضوء على الاحتيال العقاري والتحذير منه.

-تأسيس عائلة كبيرة من العملاء والمستثمرين بجنسيات ولغات وأعراق وأهداف مُختلفة.


كيف أستطيع الوصول إلى الشركة؟

تستطيع التواصل معنا مباشرة عبر البريد الإلكتروني التالي:

أو التواصل عبر رقم الهاتف:

كما تشرفنا زيارتكم لمقر شركتنا الكائن في إسطنبول عبر العنوان التالي:



.


أحدث منشورات

عرض الكل

Comentarios


bottom of page