top of page

9 نصائح قبل توقيع عقود شراء العقارات التركية

تاريخ التحديث: ٢ أغسطس ٢٠٢٣


نصائح قبل توقيع عقود الشراء

إن قرار شراء العقار باختلاف نوعه سكنياً كان أم تجارياً أم صناعياً هو من القرارات المهمة التي يجب دراستها بشكلٍ جيد ومنحها الاهتمام الكافي عبر البحث في كافة الخيارات المُتاحة واختيار الأفضل بما يلبي أهدف المُستثمر من التملك العقاري في تركيا.


لذلك توجب قبل إتمام عملية الشراء الدراية والمعرفة التامة ببنود عقود شراء العقارات والتي يتم تنظيمها وفقاً للقوانين التركية المنصوص عليها، وهذا الأمر تحديداً يتطلب التعاون مع مُستشار عقاري موثوق ذو خبرة واسعة بالسوق العقاري التركي.


جدول المحتوى:


بنود عقود شراء العقارات في تركيا:

يتألف عقد الشراء من عدة بنود تضمن حقوق البائع والمُشتري ويجب أن يكون العقد كاملاً مُتكاملاً ويشتمل على أدق التفاصيل القانونية والفنية للعقار، وعقب توقيع أطراف العقد على نسختين منه الأولى للبائع والثانية للمُشتري يجب التوجه فوراً لدائرة النوتر "كاتب العدل" لتصديقه وإضافة الصبغة القانونية عليه.


يأتي الهدف من إبرام عقود شراء العقارات في تركيا وتصديقها الحفاظ على حقوق الطرفين في حال أقدم أحدهما على التلاعب أو التهرب من وجباته فكما على البائع واجبات اتجاه المشتري من تسليم الشقة المُتفق عليها وفق السعر المحدد والمواصفات والتاريخ المحددة فإنه من واجبات المُشتري الالتزام بتسديد قيمة العقار كاملاً في حال تم شراءه عن طريق الأقساط.


يُقدم لكم خبراء "TDA | تركيا شقة الأحلام كاميران" مجموعة من النصائح الواجب الاطلاع عليها قبل المضي في توقيع عقود شراء العقارات في تركيا.

توقيع عقود شراء العقارات التركية

نصائح قبل التوقيع على عقود الشراء:


1-تعرّف على ماهية عقد الشراء:

إن عقد شراء العقارات التركية هو شريعة المُتعاقدين وهو عبارة عن وثيقة قانونية مُعترف بها بشرط تصديقها من الدوائر الرسمية التركية، ويتكوّن العقد من عدة بنود تشمل المعلومات الشخصية لأطراف العقد وعناوينهما وكامل البيانات المتعلقة بهما، يليها معلومات العقار نفسه من موقع ومساحة وعدد غرف ونوع (شقة، فيلا، محل، مكتب) وحالة العقار ما إذا كان جاهزاً أو قيد الإنشاء وغيرها.


2-المشتري طرف من أطراف العقد:

اعلم أنك كمشتري تشكل طرفاً من أطراف العقد وعادةً ما يكون المشتري هو الطرف الثاني أما الطرف الأول هو الشركة الإنشائية أو صاحب العقار (البائع)، وتتناول فقرات وبنود العقار حقوق الطرفين بنصوص مثل "يحق للطرف الأول أو يتوجب عليه"، ونصوص أخرى "يلتزم الطرف الثاني أو يحق له" للإشارة إلى واجبات البائع والمشتري تجاه بعضهما البعض.


3-هويّة صاحب العقار أو المخوّل بالبيع:

يجب عليك كمشتري التأكد من هويّة صاحب العقار أو الشخص الموكل إليه بالبيع من قبل مالك العقار وعدم التعامل مع خلاف ذلك، ويتم هذا الأمر بالتعاون مع مستشار أو محامي عقاري.


4-تأكد من السلامة القانونية للعقار:

لابد من التأكد من السلامة القانونية للعقار من ناحية وجود الطابو وكذلك استخراج كافة التراخيص والموافقات على البناء التي تطلب عادةً من بلدية المنطقة أو من مديرية الطابو وغيرها من الجهات الحكومية الرسمية لأن عدم وجود مثل هذه الوثائق تعني أن العقار مخالف ومعرض للإزالة في أي وقت.


5-الفرق بين أنواع الطابو:

إن العقارات التي بدأت أعمالها الإنشائية ولم يتم تسليمها بعد تُمنح لها من قبل مديرية الطابو ما يٌعرف بـ "طابو الارتفاق" وهو نوع من أنواع الطابو يمنح للمباني قيد الإنشاء وبمجرد انتهاء أعمال البناء يستبدل طابو الارتفاق بالطابو التام ولا يمكن منجه من قبل مديرية الطابو إلا بعد تأكدها من التزام الشركة الإنشائية بطبيعة البناء والرخصة الممنوحة لها.

عقود شراء العقارات في تركيا

6-التأكد من جودة البناء:

اطلع على المُستندات والوثائق التي تُثبت مطابقة العقار للمواصفات الفنية وجودة البناء من استخدام مواد المُقاومة للزلازل والكوارث كالموانع الزلزالية بالإضافة إلى كميات الحديد والاسمنت وغيرها وطبعاً يجب التعاون مه مهندس معماري في هذا الأمر.


7-براءة ذمة العقار:

تحقق من عدم وجود أية ديون مُستحقة أو ضرائب أو رهن عقاري في دائرة الطابو والمسح العقاري، بمعنى أن يكون العقار بريء الذمة قبل نقل الملكية العقارية


8-مطابقة العقد مع العقار:

تتناول عقود شراء العقارات التركية عادةً تفاصيل العقار من موقعه ضمن البناء ورقم الطابق ورقم الشقة وجهتها ومساحتها وعدد الغرف وتوزيعاتها لذلك يجب مطابقتها مع الشقة التي سوف تستلمها على أرض الواقع.


9-وجود بند تاريخ تسليم العقار:

في حال كان العقار قيد الإنشاء يجب توفر بند في عقد الشراء يذكر تاريخ التسليم علماً أن القانون التركي يمنح فترة تتراوح بين 3 و 6 أشهر تأخير عن كامل فترة البناء بسبب العوامل الجوية والأسباب الطارئة.

عقود العقارات التركية

يجب عدم التهاون مهما كانت الظروف بشراء العقارات في تركيا وعدم الاستعجال في اتخاذ القرار والتوقيع على العقود لأن ذلك يعرض صاحبه لخسائر كبيرة لذلك فإننا ننصح دائماً وأبداً بالبحث المستمر على شبكة الإنترنت عن أفضل المُستشارين العقاريين والاطلاع على تقييم الزبائن للتعاون معهم لأن التعاون مع الوكالات العقارية الموثوقة سيوفر الكثير من الجهد والوقت والمال ويجنب المشتري الوقوع في ثغرات قانونية لعدم اطلاعه الكافي على السوق العقاري التركي ولا تنسوا شعار TDA الدائم: "لا تثقوا بأي أحد لا يعطيكم 3 معلومات عن المشروع اسم المشروع موقع المشروع وفيديو المشروع".


هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page