top of page

طُرق وأشكال الاحتيال العقاري في تركيا وكيفية تجنبه

تاريخ التحديث: ١٢ يناير ٢٠٢٣


الاحتيال العقاري

إن الاحتيال العقاري هو عبارة عن عرض مُنافي للمنطق والعقل يقدمه مُحتال عقاري لمن يرغب بالتملك العقاري في تركيا من خلال استعلام قلة معرفة العميل ودرايته بالسوق العقاري التركي والأعراف والقوانين السائدة في عمليات البيع والشراء والأسعار.

ويقوم المحتال العقاري أيضاً بتقديم عرض سعر مبالغ فيه وغير مناسب مع العقار المعروض.


وقد نشط الاحتيال العقاري في السنوات الأخيرة مستغلاً منصات التواصل الاجتماعي لرمي شباكه بحثاً عن عملاء ليحتال عليهم بعروض عقارية وهمية ويُعرف المحتال العقاري بالمصطلح الشعبي "ابن سوق" لحلاوة لسانه وطريقة إقناعه وأدواته المُستخدمة ووسائله.

جدول المُحتوى:

الاحتيال العقاري


أبرز طرق الاحتيال العقاري في تركيا:

-انتحال شخصية صاحب العقار:

هي واحدة من الطرق الشائعة في الاحتيال العقاري حيث يتبع صاحبها طرق تزوير الوثائق والأوراق الرسمية ليوحي للعميل أنه صاحب العقار وليس سمسار أو وسيط، ويتم الأمر من خلال وكالة ممنوحة له من صاحب العقار ليستغل المُحتال العقاري غيابه أو سفره وتزوير الأوراق ليغير وضعه من وكيل عن صاحب العقار إلى صاحب عقار!

وعليه يجب التنويه بأهمية الشركات العقارية والمُستشارين العقاريين عبر اللجوء إليهم في عمليات التملك والاستثمار العقاري في تركيا، كونهم أهل دراية واختصاص في الكشف عن الأوراق غير الرسمية من خلال المتابعة الدقيقة للإجراءات القانونية أثناء عمليات الشراء بحسب الأصول المتّبعة في سوق العقارات التركية، بالإضافة إلى معرفة المُستشارين والوكالات العقارية بالقوانين المُتبعة في الدوائر الرسمية المسؤولة عن إجراء كافة عقود نقل الملكية، وذلك بهدف التأكد بشكل كامل من سلامة كافة المعاملات ذات الصلة مما يُفضي إلى شراء العقار بشكل قانوني وآمن.


-الأسعار المُبالغ فيها:

من منا لم يرى عروضاً عقارية على وسائل التواصل الاجتماعي لأسعار غير منطقية كعرض شقة مساحتها 150 متر بمبلغ 15 ألف دولار؟، هذا السعر غير منطقي ومبالغ فيه ويقدم كنوع من أنواع الاحتيال العقاري بحجة التخفيضات والحسومات التي لا أصل له ومن يبحث ويدرس ويستقصي سيرى أن أقل شقة في أسنيورت (ضواحي إسطنبول) بمساحة 70 متراً لا يقل ثمنها عن 60 ألف دولار.


-التسويق غير المصرّح له:

يجب أن يكون الوسيط أو المستشار العقاري يحمل شهادة ترخص له مزاولة مهنة الاستشارات والمبيعات العقارية، لذلك على العميل التأكد من حصول الفرد أو الشركة على الترخيص قبل التعامل معه. وقد أدى تطور سوق العقارات إلى فتح الباب أمام فكرة التسويق العقاري، نظراً لتهافت الناس لمعرفة حيثيات على هذا السوق في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، بما يمنحه من مزايا تقنية تساعد في عمليات التملك العقاري في تركيا وتطورها، حيث أضحى اليوم هناك مواقع مُتخصصة فقط في التسويق العقاري تتيح للجميع مشاهدة العروض العقارية المُقدمة من قبل شركات الإنشاء وتسويقها عبر هذه المواقع.

ولا بد من الإشارة هُنا إلى وجود من يعمل بهذه المهنة من أفراد وشركات مصرح لهم مزاولة مهنة الوساطة العقارية والتي تسعى بدورها لحماية المشتري وتوفير منافذ بيع تقلل من عناء البحث وتسرع من إجراءات التملك سيما الراغبين بالتملك العقاري في تركيا عن بُعد مع بُعد المسافات حيث يؤدي هذا الأمر إلى حماية المشتري من ظاهرة النصب العقاري الالكتروني، وخصوصاً أن هناك تصاريح للمواقع التي تقوم بالعمل في التسويق العقاري، وتلزمها بمكافحة العروض الوهمية التي تؤدي إلى الاحتيال العقاري.


-عرض عقارات بأقل من السعر القانوني على أنها مناسبة للجنسية التركية:

يحتال البعض ممن سولت لهم أنفسهم على المستثمرين بتقديم عروض لشراء عقار بقيمة تتراوح بين 150 و200 ألف دولار على أنها مناسبة للجنسية التركية في الوقت الذي حددت فيها القوانين التركية هامش سعر العقار الذي يمنح لصاحبه الحصول على الجنسية التركية عند 250 ألف دولار على الأقل، ويوهم المحتال العقاري العميل بأنه يستطيع إيهام الدولة التركية بإيصالات وتقارير تبين أن قيمة العقار لا تقل عن 250 ألف دولار، ونشدد هُنا على أن ملف الجنسية التركية سيتم رفضه قطعاً في حال تبين حدوث أي تزوير ويمكن أيضاً أن تسحب الجنسية التركية حتى بعد الحصول عليها بسنوات في حال اكتشاف أوراق مزورة.



-عائد استثماري غير منطقي:

من باب تشجيع المستثمر على توقيع عقد ضمان إيجاري أو ضمان إعادة بيع يقدم المحتال العقاري عقوداً وهمية بأنه سيقدم له عائد استثماري حال إيجار عقاره أو بيعه بعد عدة سنوات بأسعار غير منطقية ومبالغ فيها كتأجير شقة قيمته لا تتعدى 60 ألف دولار بنمط غرفة وصالة بسعر 5000 ليرة شهرياً في الوقت الذي يصل إيجارها بأفضل الحالات ما بين 2000 و 3000 ليرة تركية.


أو أن يقدم له عرض إعادة بيع بعد 3 سنوات بهامش ربح 65% في وقت لا يمكن أن يتقدم تقديم ضمان إعادة بأكثر من 35% إلى 50% على أعلى تقدير خلال المدة المذكورة، وبالتالي إيقاع المُستثمر في فخ الاحتيال العقاري


-بيع عقارات وهمية:

وذلك من خلال بيع عقارات غير موجودة على أرض الواقع إنما على المُخطط فقط ولن يتم تشيدها كونها متوفقة أو مفلسة أو عليها مشاكل وأحكام قضائية.


لذلك لا ينصح البتة بشراء عقار تحت الإنشاء إلا من خلال شركات الإنشاءات ذات المصداقية والسمعة الطيبة سواءً كانت حكومية أو بضمانة حكومية أو خاصة وذلك لتجنب الوقوع في عدة مشاكل منها احتمالية صدور قرار بإزالة العقار من قبل البلدية في حال كان مٌخالفاً للشروط القانونية.

وفي هذا السياق لا بد من سرد بعض النصائح، وفي مقدمتها، الحذر من من تسديد ثمن العقار كاملاً قبل انتهاء عملية الإنشاء واستلام العقار، بل يُنصح بتسديد ثمنه عن طريق دفعاتٍ مجزَّأة مع تطور مراحل أعمال البناء، وكذلك من الأفضل توثيق ما اتُّفق عليه في العقد مع الجهة البائعة عند الكاتب بالعدل "النوتر"، إضافة إلى زيارة ميدانية لمكان الإنشاء من قبل المالك أو المستشار العقاري المكلف بإجراءات الشراء، هذا فضلاً عن مطابقة مواصفات الشراء عقب انتهاء المشروع من البناء وبدء مرحلة توقيع العقد النهائي، وتاريخ التسليم المتوقع، وإلا فإن الإخلال بأحد بنود العقد هو من طرق الاحتيال العقاري، والذي يحق للمالك مطالبة المطور العقاري بتحسين كل نقص غير مكتمل أو مخالف لما جاء في شروط الشراء.

كيفية الحماية من الاحتيال العقاري

يُمكنك حماية نفسك من الوقوع ضحية الاحتيال العقاري من خلال اتباع الإجراءات التالية:

-تعيين مهندس معماري لمتابعة مطابقة مواصفات العقار التي جرى الاتفاق عليها عند عملية الشراء على المخطط.

-الإصرار على المطالبة بتعديل الخلل المكتشف في العقار مباشرة قبل الاستلام، وهذا من حق المشتري كونه يُخالف بنود عقد الاتفاق من حيث موجودات العقار.


-التواصل مع شركات عقارية موثوقة وذات سمعة طيّبة وتقييم عالي من العملاء السابقين والحاليين.


-التأكد من تراخيص الشركة وعملها بشكل قانوني.


-مقارنة السعر المعروض بأسعار السوق.


-الاطلاع على تراخيص العقار والطابو وعد وجود رهن أو أي شائبة تمنع تداوله.


الاحتيال العقاري

تركيا شقة الأحلام وبرنامج الاحتيال العقاري:


تعمل شركة TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران مُنذ العام 2013 أي مُنذ نشأتها على توجيه النصائح والاستشارات العقارية من خلال برنامج الاحتيال العقاري بمواسمه الثلاث حيث قدم البرنامج عبر حلقاتٍ مُنفصلة طُرق احتيالية مُبتكرة يتبعها البعض في تركيا من ضعاف النفوس وذلك عبر إيهام المُستثمرين بعروض وهمية لجذبهم ومن ثم الاحتيال عليهم.

ويُشكل برنامج الاحتيال العقاري من TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران خير دليل نحو أهدافها المتمثلة بتقديم استثمار آمن مدى الحياة.

الاحتيال العقاري

من أسئلتكم حول الاحتيال العقاري في تركيا:

-كيف أتجنب الوقوع ضحية الاحتيال العقاري؟


يتم ذلك من خلال التعامل مع وكالات ومُستشارين عقاريين في تركيا.

-كيف أتأكد من أن الشركة أو المُستشارين العقاري هي جهة يُمكن الوثوق بها؟

كي تتأكد من أنك تتعامل مع الشخص أو الجهة التي تستحق منحها ثقتك يجب أن تكون هذه الشركة ذات باع طويل في السوق العقاري التركي وقدمت خدماتها للمئات بل آلاف المُستثمرين، مع ضرورة الإطلاع على تقييم الشركة وآراء العُملاء الآخرين وسجل أعمالها والتواصل مع المُستثمرين للتأكد من مصداقية الشركة أو عدمه.

-هل يُمكن أن يتم الاحتيال العقاري إلكترونياً؟

نعم.. بالطبع وذلك من خلال تقديم عروض وهمية بهدف الجذب والدعاية وبعد استقطاب العميل يتم الاحتيال عليه من خلال تحويل مبالغ مالية بحجة حجز أو شراء عقار غير موجود بالأساس ماذا قدم برنامج الاحتيال العقاري من TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران؟

-ماذا قدم برنامج الاحتيال العقاري من TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران؟

قدمت البرنامج عبر أكثر من 40 حلقة مُقسمة على ثلاث مواسم العديد من الطُرق الاحتيالية المُبتكرة التي يتم اللجوء إليها من البعض لإيقاع المزيد من المستثمرين في شباكهم والاحتيال عليهم -كيف يُمكنني مشاهدة حلقات برنامج الاحتيال العقاري؟

-كيف يُمكنني مشاهدة حلقات برنامج الاحتيال العقاري؟

ما عليك سوى زيارة قناتنا على اليوتيوب والتوجه نحو قوائم التشغيل لمُشاهدة حلقات برنامج الاحتيال العقاري ويُمكنك أيضاً التعبير عن رأيك أو اقتراح أفكار جديدة من خلال التعليقات.


تُعتبر شركة TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران من أوائل الشركات العقارية التركية التي نبهت ومازالت تُنبه المُستثمرين أو الراغبين بالتملك العقاري في تركيا من أجل السكن أو الاستثمار العقاري في تركيا أو الحصول على الجنسية التركية عبر التملك العقاري من طُرق الوقوع ضحية الاحتيال العقاري وأشكاله المُختلفة على مر السنوات.


هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )


bottom of page