top of page

مزايا الاستثمار العقاري في تركيا للعام 2023

تاريخ التحديث: ١٢ يناير ٢٠٢٣


الاستثمار العقاري في تركيا

بدأت تركيا حقبة ناجحة في الاستثمار العقاري منذ العام 2012 مازالت مستمرة حتى اليوم بفضل التسهيلات التي تطرحها الحكومة التركية للأجانب الراغبين بالاستثمار في تركيا من تبسيط الإجراءات البيروقراطية التي تحول بينهم وبين نوع الاستثمار الذي يرغبونه بالعمل به في تركيا.

ويحتل الاستثمار العقاري في تركيا قائمة الاستثمارات الثمانية الأكثر شيوعاً في تركيا كونها الاستثمار الأكثر أماناً على رأس المال، فبالرغم من كونه استثماراً طويل الأجل قياساً بالقطاعات الاستثمارية الأخرى إلا أنه أكثر أماناً ويحمل مخاطر أقلاً بكثير على رأس المال الذي قلما يتأثر في حال تم الاختيار الصحيح للعقار وموقعه الذي يحق أعلى عائد استثماري ممكن. جدول المحتوى: عام 2023 هو عام الاستثمار العقاري في تركيا أسباب تميز العام 2023 عن الأعوام السابقة ما علاقة الاستثمار العقاري في العام 2023 برؤية تركيا عام 2023؟

مزايا الاستثمار في تركيا

عام 2023 هو عام الاستثمار العقاري في تركيا:

من يتابع أخبار السوق العقاري التركي يدرك الارتفاعات الكثيرة التي طالت أسعار العقارات التركية أواخر العام الماضي 2021 ومازالت مستمرة بوتيرة أسرع في العام الجاري 2022.


ووفقاً لمركز الأبحاث والدراسات التابع لجامعة بهشة شهير التركية BETAM فإن أسعار عقارات إسطنبول لوحدها ارتفعت بنسبة 105.6% في العام الماضي 2021، وذلك الارتفاع لا يعود فقط لتراجع سعر صرف العملة التركية مقابل العملات الأجنبية على رأسها الدولار وارتفاع نسبة التضخم (مؤشر أسعار المستهلك) الذي وصل إلى حوالي 85% بحسب هيئة الإحصاء التركية في شهر نوفمبر الماضي على أساس سنوي فحسب بل لاقتراب تركيا من العام 2023 وهذا ما يكسب الاستثمار العقاري في تركيا زخماً إضافياً

أسباب تميز العام 2023 عن الأعوام السابقة

يُصادف العام 2023 الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية 1923 وتعمل الحكومة التركية منذ مطلع الألفية الثالثة على عشرات المشاريع الحيوية التي تمضي في طريقها لتكون جاهزة في العام المُقبل منها ما بات جاهزاً بالفعل ومنها سيكتمل في الأشهر المقبلة.


ومن بين تلك المشاريع التي تعزز الاستثمار العقاري في تركيا يبرز مطار إسطنبول الدولي الذي سيكون عند اكتمال جميع مراحله في العام 2023 واحداً من أكبر مطارات العالم من حيث عدد المسافرين الذي سيبلغ بطاقته الكاملة 250 مليون مسافر سنوياً، بالإضافة لمشروع نفق أوراسيا التي تم افتتاحه في العام 2016 ونال جائزة أفضل نفق في العالم بذلك الوقت والذي يربط بين ضفتي إسطنبول الأوروبية والآسيوية من تحت مياه بحر مرمرة بتقنيات هندسية عالية.


أما المشروع الأضخم في تركيا هو مشروع قناة إسطنبول المائية ولكن مازال في بدايته وقد بدأت أعمال حفره في حزيران/يونيو 2021 على أن يكون جاهزاً في العام 2027 وفقاً لتصريحات الرئيس التركي وسيكون عند انتهاءه بوسفوراً ثانياً وسيرفع من أسعار العقارات في المناطق المُحيطة به.


وعندما نتحدث عن مشاريع تركيا ضمن رؤيتها للعام 2023 لا يُمكننا إلا أن نتطرق لمركز إسطنبول للتمويل الدولي الذي سيفتح أبوابه مطلع العام 2023 ليكون عاصمة التمويل في العالم ورابطاً بين الشرق والغرب وأوروبا وآسيا، إلى جانب العديد من المشاريع الأخرى كأكبر مدينة طبية في أوروبا والثالثة على مستوى العالم من حيث تنوع الاختصاصات وطريق شمال مرمرة السريع وجسر تشاناكالي وغيرها.


الاستثمار في العقارات التركية

ما علاقة الاستثمار العقاري في العام 2023 برؤية تركيا عام 2023؟

إن ارتفاع أسعار العقارات في العامين 2021 و2022 التي طالته لم تكن إلا بارقة أمل وكشف بسيط عما ستؤول إليه أسعار العقارات في العام القادم 2023، فمن يريد تحقيق أعلى عائد استثماري عليه المسارعة الدخول في قطاع الاستثمار العقاري في تركيا لأن القيمة الاستثمارية للعقارات التركية ستحقق مجدها في العام المُقبل 2023 وأن العقار الذي سعره لا يتعدى مليون ليرة في العام الجاري قد يتضاعف ويصل سعره لمليوني ليرة في العام القادم وربما أكثر وذلك بسبب قربنا الشديد من مئوية تأسيس الجمهورية التركية، حيث تسعى تركيا لأن تدخل نادي العشر الكبار اقتصادياً في العالم علماً أن ترتيبها الحالي يتراوح بين 16 و18 من بين مجموعة دول العشرين G20.


جميع الاحصائيات والأرقام وحتى التوقعات تشير إلى مستقبل استثماري حافل في العام 2023 وما العام 2022 إلا محطة أخيرة قبل وصول الاستثمار العقاري في تركيا لقمة مجده ومن يشتري عقاراً اليوم سيجني مكاسبه غداً دون أدنى شك.



ما هي نسب ارتفاع أسعار العقارات بين عامي 2015 و2022؟


للتأكيد على هذا الأمر دعونا نقوم بمراجعة بسيطة لأسعار العقارات بين عامي 2015 و2022 ففي الوقت الذي خسرت به الليرة التركية قرابة 500% من قيمتها فإن أسعار العقارات التركية ارتفعت بين 700 و900% ما يعني العقار الذي تم شراؤه في العام 2015 قد ارتفع سعره من أربع أضعاف إلى خمس في العام 2022.


وعلى سبيل المثال شقة غرفتين وصالة في منطقة باشاك شهير كان سعرها في العام 2015 لا يتجاوز 600 ألف ليرة تركية أما اليوم فإن متوسط أسعار العقارات التركية بخيار غرفتين وصالة في منطقة باشاك شهير يبلغ ثلاثة ملايين ليرة تركية.


تركيا ماضية في طريقها نحو تحقيق أهدافها بالرغم من المصاعب والعوائق الكثيرة التي اعترضها إلا أن أرقام الصادرات التركية التي تجاوزت 225 مليون دولار ومبيعات العقارات التركية للأجانب هي الأعلى منذ إقرار البرلمان التركي بالسماح لمواطني 183 دولة أجنبية في تركيا والتي بلغت أكثر من 58 مليون عقار بعد أن كانت حوالي 12 ألف عقار في العام 2012 ومؤشرات النمو والصناعة والإنتاج والتوظيف وتراجع معدلات البطالة جميعها تثبت أن تركيا لن يحول دونها ودون أهدافها شيء والتي ستبدأ تؤتي ثمارها في العام 2023


تماك العقارات في تركيا

هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )

Commentaires


bottom of page