• تركيا شقة الاحلام

نفق أوراسيا



يعتبر نفق أوراسيا أحد أهم المشاريع التي نفذتها الحكومة التركية خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث إن مشروع نفق تحت البحر يربط بين شقي مدينة اسطنبول هو مشروع ضخم يستحق الحديث عن تفاصيله بشكل أوسع من خلال المقال التالي.


ما هو نفق أوراسيا في اسطنبول؟

هو أحد الحلول المبتكرة من قبل الحكومة التركية للحد من مشكلة الازدحام المروري في مدينة اسطنبول وتسهيل الحركة والتنقل على المواطنين بين شقيها ومن هنا جاءت التسمية. وقد تم تنفيذ هذا المشروع على يد شركات إنشاء مميزة وهي شركة يابي مركزي الخاصة التركية وشركة أس كي الكورية، حيث يبلغ طول النفق حوالي 14.5 كم لذا يمكن اعتباره سادس أطول نفق على مستوى العالم، ويبلغ ارتفاعه 14 مترا ويتكون من طابقين.


ويستقبل النفق أكثر من 100 ألف مركبة يوميا وتقدر القيمة العليا للسرعة داخل النفق ب 77 كم / ساعة.


ما هي مميزات نفق أوراسيا في اسطنبول؟
  • جزء من النفق يقدر طوله ب 5.4 كم يقع تحت مضيق البوسفور مما يعني أنه طريق مواصلات بري

تحت سطح الماء بعمق 106 مترا وهذا يجعله نفق عالمي يصل بين قارتين.

  • يختصر نفق أوراسيا المسافة بين الجزء الآسيوي والأوروبي من اسطنبول فبدلا من الطرق البرية

المعتادة التي تستغرق حوالي 100 دقيقة سيكون بإمكان المواطنين الوصول إلى الطرف الأخر من المدينة في غضون ربع ساعة.

  • تم تزويد نفق أوراسيا بمعدات خاصة وإمكانيات عالية حيث يوفر النفق خدمة البيانات المتنقلة في

جميع مناطقه حتى تلك الواقعة تحت سطح البحر، كما وتوجد فيه أنظمة إخلاء خاصة في حالة الطواريء وأنظمة إضاءة وتهوية حديثة.

  • تم تصميم النفق بشكل يجعله مقاوم للزلازل بقوة 7.5 درجة على مقياس ريختر، ولهذه الميزة

أهمية كبيرة حيث إن مدينة إسطنبول تقع بالقرب من خطوط الهزات الأرضية التي قد تعرض المشاريع الإنشائية لخطر الانهيار لكن ليس هذا هو الحال في مشروع نفق أوراسيا فهذا النفق يصلح لاستخدامه كملجأ في حالة الطوارئ.

ما تأثير نفق أوراسيا على الإقتصاد في تركيا؟

على الرغم من تكلفة المشروع الكبيرة إلا أننا لا يمكن أن نقول أنها اثرت بشكل سلبي على الاقتصاد التركي بل على العكس فهذه التكلفة تحملتها شركات خاصة ضمن فكرة الحكومة لتعميم المشروع على مدار 25 عاما ليصبح بعدها ملكا للشعب التركي، حيث تفرض الحكومة رسوم خاصة لدخول النفق بأحد الاتجاهين مما يعني أن عائدات نفق أوراسيا كفيلة بسداد قيمة المشروع.


وتظهر أهمية نفق أوراسيا الكبيرة في ازدهار قطاعات السياحة والنقل بشكل كبير حيث يوفر النفق حوالي 25 مليون ساعة سنويا على المتنقلين بين الشق الآسيوي والأوروبي للمدينة مما يسهل حركة السياح والمواطنين ويضمن التنقل بسرعة وراحة أكبر.


كما ويشكل نفق اوراسيا فارقا كبيرا على صعيد حماية البيئة والمناخ حيث إنه يقلل من كمية الوقود المحروق واللازم للوصول إلى الطرف الآخر من المدينة بقيمة 160 مليون ليرة تركية سنويا.


وقد زادت القيمة العمرانية والتصميمة للنفق من ازدهار الاقتصاد التركي حين تم اختياره كأفضل مشروع نفق على مستوى العالم لعام 2016.


كيف أثر نفق أوراسيا على الاستثمار العقاري ؟

بطبيعة الحال فإن جميع المشاريع الضخمة والتي من ضمنها مشروع نفق أوراسيا تؤثر على مستوى الإقبال على التملك والاستثمار العقاري في المناطق المجاورة لها كما وأنها تزيد بشكل كبير من قيمة هذه العقارات، خاصة وأن هذا المشروع يعتبر نقلة نوعية في قطاع النقل والمواصلات.


وللمزيد من المعلومات والتفاصيل حول عقارات مدينة اسطنبول القريبة من نفق أوراسيا يمكنكم التواصل مع فريق شركة تركيا شقة الأحلام كاميران.


4 عرض0 تعليق