الاحتيال العقاري : الحرب

تاريخ النشر

10-08-2017

منذ أن بدأنا في شركة كاميران-تركيا شقة الأحلام تقديم سلسلة الاحتيال العقاري والتي تعمل على كشف أساليب الاحتيال والخداع التي قد يتعرض لها بعض المستثمرين خلال تجربتهم الاستثمارية في تركيا بدأت على شركتنا حرب متعددة الجهات منها ما هو ناتج عن سوء فهم ومنها من أزعجه هذا الوضوح والشفافية التي نسعى لها. لذلك سنوضح في هذا المقال أطراف هذه الحرب ورسالتنا لكل طرف.


اعتراض شركات الإنشاء على كاميران:
لقد انتهجنا في شركتنا ومنذ بدء العمل في سوق العقار التركي منهج توضيح كل المعلومات اللازمة للعميل بما يتضمن ذكر سلبيات وإيجابيات العروض والمشاريع التي نقدمها لعملائنا كل مشروع له مزايا ومآخذ والتي تعتبر في أغلبها نسبية حيث أن ما قد يعتبره شخص ما ميزة قد يعتبره آخر سلبية وهكذا. ولكن هذا النهج الموضوعي للأسف لم يعجب بعض شركات الإنشاء والتي تعتمد مبدأ نشر المزايا وعض النظر عن العيوب في مشاريعها واعتبرت أن ما تفعله شركة كاميران هو تشويه لسمعة المشاريع والشركات الإنشائية المسؤولة عنه.
رسالة كاميران لشركات الإنشاء:
كاميران هي شركة عقارية ويتوجب عليها إبراز أفضل الخيارات لعملائها وإيضاح مميزات كل مشروع حتى يتمكن العميل من اتخاذ القرار الاستثماري المناسب له لأن مصلحة العميل هي الأهم بالنسبة لنا وإلا لن نكون قد أدينا واجبنا تجاه زبائننا كما ينبغي.
فإذا قامت الشركة العقارية بترويج كافة مواصفات المشروع على أنها ميزات فقط سيجد العميل أنها تناقض نفسها لأن هناك مشاريع أخرى بمواصفات مختلفة تماما وربما معاكسة لمواصفات المشروع الأول تضطر الشركة لأن تظهرها على أنها ميزات أيضا.
وفي الحقيقة فإن الشفافية وذكر كافة التفاصيل للعميل وتنبيهه على الجوانب التي قد تعتبر سلبية في المشاريع يصب في صالح جميع الأطراف، لأن شعور المستثمر بالأمان والثقة يشجعه على الاستثمار وهذا يزيد من أرباح الشركات الانشائية والعقارية معا.
رسالة كاميران إلى الشركات العقارية الأخرى:
بعض الشركات العقارية اعتبرت سلسلة الاحتيال العقاري اتهام موجه من قبل شركة كاميران لجميع الشركات العقارية الأخرى في سوق العقار التركي بالاحتيال وهذا غير صحيح أبدا. هناك العديد من الشركات العقارية في تركيا النزيهة والتي تتصف بالشفافية والصدق في التعامل وهي منتشرة بالفعل وعملنا في السلسلة ليس فيه أي اتهام لأي شركة أو جهة تسويقية بالاحتيال. فنحن نركز على ذكر أساليب الاحتيال التي يمكن أن يواجهها المستثمر بموضوعية وتوضيح طرق تفاديها ثم نترك القرار له.
كما أنه في حال توجه عميل يريد شراء شقة إلى شركة كاميران وقد كان من قبل زبون لدى شركة عقارية أخرى وقام بالتعرف على المشاريع العقارية من خلالها فإننا نقدم له الاستشارة العقارية فقط ولا نلبي سوى الطلبات الشرائية لعملائنا.
رسالة شركة كاميران للشركات المحتالة:
إذا كانت هذه السلسة تزعجكم فمن حقكم ان تنزعجوا وسنستمر في إزعاجكم حتى تتوقفوا على محاولات الاحتيال العقاري على المستثمرين لاننا سنستمر في توعية العملاء واعطائهم النصيحة الصادقة والاستشارة العقارية والاستثمارية الصحيحة مهما كانت النتائج. فالذي بحاجة إلى تغيير طريقته هو المحتال لا من يحاول كشفه. والهدف من هذه السلسلة هو منع الاحتيال العقاري القائم على تزوير الحقائق وإخفاء المعلومات عن المستثمرين وهذا لا يعني أننا بذلك نريد سحب جميع العملاء لصالح شركتنا بل نريد نضمن أنهم يتلقون خدمة حقيقية من قبل الشركات الاخرى.
ملاحظة حول تصوير المشاريع العقارية من قبل كاميران:
هناك من يعترض على عدم ذكر أسعار المشاريع ضمن الفيديوهات التي نقوم بإنتاجها مع العلم أن التصوير يستغرق الكثير من الوقت والجهد فقد يأخذ تصوير شقة صغيرة المساحة حوالي 5-6 أيام عمل على عدة مراحل باستخدام مختلف المعدات والعدسات اللازمة لاخراج العمل الذي يليق بعملائنا، لكننا لا نضع الأسعار حتى نعطي فرصة للزبائن الذين يرغبون بالاستثمار من خلالنا للتواصل مع فريقنا ومعرفة المشاريع المناسبة لهم وإعطائهم كافة التفاصيل حولها.

للتواصل المباشر

ساعات العمل لدينا

يومياً من الساعة التاسعة صباحاً  حتى العاشرة مساءً

دعنا نتصل بك

تركيا شقة الأحلام | KAMIRAN

  • LinkedIn
  • Flickr
  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube

سجل عضوية في الموقع

لتحصل على ميزات العملاء الجدد

تعمل وتختص في مجال الانشاءات والاستثمار العقاري والاستشارات في تركيا