top of page

أسباب ومميزات شراء عقار في تركيا 2024

تاريخ التحديث: ٩ ديسمبر ٢٠٢٣


أسباب ومميزات شراء عقار في تركيا 2024

يرغب الكثير من العرب والأجانب بشراء عقار في تركيا مدفوعين بالعديد من الأسباب والأهداف والمزايا سيما أن القوانين التركية تسمح بتملكهم بشروط معينة وإجراءات مُبسطة

جدول المحتوى:

قانون تملك الأجانب العقارات التركية:

أصدر برلمان الجمهورية التركية قانوناً يسمح بالتملك العقاري للأجانب في تركيا لمواطني 183 دولة حول العالم بغض النظر عن قانون التعامل بالمثل.

وحمل القانون الرقم 35 من قانون تسجيل الأراضي ذو الرقم 2644 والمُعدّل بواسطة القانون 6302 ليبدأ العمل به من تاريخ 18 أيار/مايو من العام 2012 إلا أنه في نفس الوقت استثنى قانون التملك العقاري للأجانب في تركيا مواطني سوريا وكوبا وكوريا الشمالية وقبرص اليونانية وأرمينيا لأسباب مُختلفة.

يعتبر قانون التملك العقاري للأجانب في تركيا الأساس القانوني للاستثمار العقاري وذلك من خلال البدء بتملك العقارات التركية.

شروط التملك العقاري في تركيا للأجانب:

في الوقت الذي سمح القانون التركية بتملك الأجانب للعقارات في تركيا فرض عليهم بعض الشروط في هذا الإطار وهي:

  • لا يُسمح للأجانب تملك العقارات التركية القريبة من كافة الثكنات العسكرية التابعة للجيش التركي والمواقع الاستراتيجية والأمنية كالمطارات والمرافئ البحرية ومحطات النفط والطاقة والمراكز الثقافية والدينية التابعة للدولة بحدود 400 متر.

  • من غير المسموح أن تزيد ممتلكات الأجنبي من العقارات التركية ضمن منطقة أو بلدية ما بأكثر من 10% من مساحتها الإجمالية.

  • يجب ألا تتجاوز ممتلكات الأجنبي في العقارات التركية في سائر مناطق البلاد عن 300 هكتاراً مجتمعة.

أسباب شراء عقار في تركيا:

توفر تركيا عدة أسباب تدفع الأجانب لشراء العقارات التركية باختلاف شرائهم وتوجهاتهم وأهدافهم من التملك العقاري في تركيا، وتنقسم أسباب شراء عقار في تركيا لأسباب اقتصادية وأمنية ودينية تشكل مجتمعة أسباباً وعوامل جذب إلى السوق العقارية التركية.

الأسباب الاقتصادية لشراء عقار في تركيا:

  • تركيا دولة مُتطورة اقتصادية ويظهر ذلك جلياً من خلال عضويتها في مجموعة العشرين الاقتصادية لأقوى اقتصادات العالم من ناحية الناتج المحلي.

  • تشكل الصناعة والتجارة عامودا الاقتصاد التركي ومحركه وتصل الصناعات التركية إلى مُختلف دول العالم من صناعات غذائية ونسيجية وكيماوية وسيارات ودفاعية، عدا عن التبادل التجاري بين تركيا والعالم وتغذية السوق المحلية بالمنتجات التركية.

  • تحدّ الحكومة التركية من العوامل التي تؤثر على الاقتصاد كسعر صرف الليرة التركية ومؤشر التضخم من خلال مراقبة الأسواق وسنّ الحد الأدنى للأجور ورفعه بشكل سنوي.

  • الاقتصاد التركي مبني على الصناعة والاستثمار والصادرات والإنتاج والعمالة وليست على العملة والتضخم، ما يجعله اقتصاداً صلباً ضد الأزمات المُتلاحقة.

  • تعيش تركيا استقراراً اقتصادياً بخلاف كثير من الدول لاسيما دول الشرق الأوسط، فالمعيشة الكريمة للمواطنين والمقيمين من ضمن أساسيات الحكومة التركية.

  • هُناك توازن في المعيشة بتركيا من ناحية الدخل والمصروف الأمر الذي يجعل العيش في تركيا غير مرهف مادياً.

  • يتجه الأجانب لشراء عقار في تركيا بسبب تدني أسعار العقارات التركية قياساً بنظيراتها في أوروبا.

  • نسب الضرائب العقارية منخفضة في تركيا مقارنةً بمعظم الدول الأوروبية.

الأسباب الأمنية لشراء عقار في تركيا:

  • تعيش تركيا حالة من الاستقرار الأمني مُنذ أكثر من ثلاثة عقود بفضل علاقاتها الدبلوماسية الجيدة مع أغلب دول العالم وقوة جيشها وقواتها الأمنية المُنتشرة في كافة الولايات التركية.

  • الأمن والأمان في تركيا على مدار الساعة فإسطنبول مثلاً تُلقب بـ "المدينة التي لا تنام" وتصخب بالحياة الليلية الناتجة عن الأمن الدائم في تركيا والسلم الأهلي الذي تحظى به البلاد.

  • لا حوادث أمنية تُذكر في تركيا وإن حصلت فسرعان ما تُسيطر عليها القوات الأمنية وتبقى ضمن الإطار الطبيعي.

  • دفع الأمن الذي تعيشه تركيا عجلاتها السياحة والاستثمار للمُضي قدماً حيث يصل عدد السياح سنوياً إلى ما يزيد عن 40 مليون سائح وتُقدر الاستثمارات الأجنبية المُباشرة في تركيا بمليارات الدولارات

الأسباب الدينية لشراء عقار في تركيا:

  • مهما كان دينك أو طائفتك أو مذهبك فلن تشعر بالغربة في تركيا التي يسودها التعايش الديني والاحترام لمُعتقدات الآخرين.

  • يمكنك في تركيا ممارسة شعائرك الدينية دون أي إحراج بالسر والعلن ودون أن يُنظر إليه بنظرة دونية أو عنصرية.

  • بالرغم من الطابع الإسلامي الذي يغلب على تركيا عموماً إلا أنها دولة علمانية حكومةً وشعباً بمعنى تعدد الأديان والثقافات الموجودة فيها وكثرة المعابد الإسلامية والمسيحية واليهودية من مساجد وكنائس وكنيس ليمارس كافة الناس شعائرهم الدينية.

  • سيظن المُقيم في تركيا وكأنه في بلده من ناحية احترام الأديان والمذاهب والمُعتقدات وعدم الخشية من ممارسة واجباته الدينية على عكس بعض الدول الأوروبية.

مزايا شراء عقار في تركيا

مميزات شراء عقار في تركيا:

  • الموقع الجغرافي التي تحوز عليها تركيا بين ثلاث قارات لتتوسط بذلك العامل.

  • قوة الاقتصاد التركي وانتعاش السوق التركية بعيداً عن الركود والنشاط التجاري الواضح مع معظم دول العالم.

  • جودة التعليم في المدارس والجامعات التركية مُتعددة الاختصاصات واللغات التي يُمكن الدراسة بها علماً ان الشهادات العلمية التركية مُعترف بها في مُعظم دول العالم.

  • سهولة إجراءات شراء العقار وتساوي الخطوات بين الأتراك والأجانب.

  • إمكانية شراء عقار خلال يوم واحد فيما تستغرق معاملة نقل الملكية حوالي الأسبوع في حال كان العقار جاهزاً

  • تنافس السوق العقاري التركي على طرح مشاريع المجمعات السكنية والتجارية الفاخرة التي تنافس كُبرى مجمعات العالم من ناحية التصاميم وجودة البناء والخدمات المُتوفرة.

  • الشركات الإنشائية التركية ذات طابع عالمي تنشط في تركيا وخارجها لاسيما في أوروبا وأميركا وأفريقيا.

  • القوانين والتسهيلات الحكومية من تخفيضات وإعفاءات ضريبية وصولاً إلى منح الجنسية التركية.

  • عند شراء عقار في تركيا بقيمة 400 ألف دولار يُمنح المشتري الحق بالحصول على الجنسية التركية رفقةً بزوجته وأطفاله دون سن 18 عام، بشرط عدم البيع لمدة 3 سنوات.

  • القوانين التركية تحمي المُستثمرين في حال إخلال الشركات الإنشائية لشروط العقد أو تأخر التسليم أو توقف أعمال البناء أو تغيير المواصفات المُتفق عليها.

  • إمكانية شراء عقار في تركيا ضمن أكثر من مدينة ومنطقة في نفس الوقت.

  • القدرة على بيع وشراء العقارات التركية في أي وقت دون أي عوائق قانونية.

  • تبدأ أسعار العقارات التركية ضمن المُجمعات السكنية الضخمة من 100 ألف دولار ما يعني أن سعره لا يشكل عبئاً كبيراً ولا يحتاج لميزانية مرتفعة.

  • إمكانية الاستثمار العقاري في تركيا عن طريق شراء عقار في تركيا وتأجيره أو شراء عقار في تركيا وإعادة بيعه بعد مدة من زمن مع تحقيق عائدات ربحية جيدة تلبي تطلعات المُستثمر.

نصائح لشراء عقار في تركيا

10 نصائح قبل شراء عقار في تركيا:

  1. التعامل مع مُستشار عقاري موثوق في تركيا ذو دراية كافية بالسوق العقاري التركي وتقييم عُملاء جيّد.

  2. الإطلاع على القوانين والشروط الخاصة بتملك الأجانب للعقارات التركية.

  3. معرفة تكاليف شراء العقار بعد التملك وبعده.

  4. تلقي أكثر من عرض عقاري ودراسته بشكل واسع ومُفصل قبل اتخاذ القرار.

  5. التعرّف على اسم الشركة الإنشائية المُطوّرة للعقار والاطلاع على سجل أعمالها السابق ومدى قدرتها على مواصلة أعمال البناء دون توقف أو تأخير.

  6. طلب موقع العقار على الخرائط ومشاهدة المعالم المُحيطة به الطبية والتعليمية والترفيهية.

  7. إجراء جولة عقارية ومشاهدة العقارات عن قرب وعدم الاكتفاء بالصور والمقاطع المُصوّرة.

  8. فهم بنود عقد شراء العقارات التركية الذي يكون مكتوباً باللغتين التركية والإنجليزية وفي حال عدم معرفة إحداهما طلب ترجمته للغتك المُفضلة أو طلب مترجم يشرح بنوده بشكل مفصل.

  9. طلب الحصول على تقرير التقييم العقاري لمعرفة سعر العقار السوقي وليس الرقم الذي يطلبه البناء.

  10. مُشاهدة حلقات برنامج الاحتيال العقاري في تركيا بمواسمه الثلاث على قناة TDA تركيا شقة الأحلام بموقع يوتيوب للتعرف على أساليب الاحتيال العقاري المُبتكرة.

أهداف الأجانب من شراء العقارات التركية:

بالرغم من تعدد الاتجاهات والأفكار عند توجه الأجانب للتملك العقاري في تركيا إلا أن هُناك ثلاث أسباب رئيسية للتملك هي:

السكن في تركيا:

يرغب الكثير من مُشتري العقارات التركية السكن في تركيا والحصول على الإقامة التركية أو ما يُعرف بـ "الإقامة العقارية" عبر شراء عقار في تركيا والسكن في بلد مستقر أمنياً وسياسياً واقتصادياً واجتماعياً بعيداً عن الأزمات والحروب التي تُعاني منها كثير من الدول سيما دول الشرق الأوسط.

الاستثمار العقاري في تركيا:

تركيا دولة استثمارية ذات مزايا مُتعددة تجعل من فرص نجاح الاستثمار العقاري في تركيا أكبر نتيجةً للمناخ الاستثماري في تركيا وتعدد الخيارات عبر الاستثمار في العقارات الجاهزة أو العقارات قيد الإنشاء من خلال تأجير العقارات أو إعادة بيعها وتحقيق عائدات ربحية مرتفعة تُلبي تطلعات المُستثمر.

الجنسية التركية عبر التملك العقاري:

هُناك فئة لا بأس بها من الأجانب ترغب بالحصول على الجنسية التركية بسبب ضعف جنسيتها الأم وعدم قدرة جوازها على منحهم الحق في السفر إلى الكثير من الدول، لتبرز الجنسية التركية من بين الخيارات الأوفر للمستثمر من ناحية سهولة الحصول على الجنسية التركية عبر التملك العقاري والتمتع بمزايا جواز السفر الذي يُمكن حامله من السفر إلى أكثر من 110 دولة حول العالم دون الحاجة لتأشيرة سفر مسبقة، حيث تمنح القوانين الجنسية التركية من خلال شراء عقار بقيمة لا تقل عن 400 ألف دولار بشرط عدم البيع لمدة ثلاث سنوات سواءً كان الهدف من الشراء السكن أو الاستثمار العقاري.

خطوات شراء العقارات التركية

الأوراق المطلوبة للتملك العقاري للأجانب في تركيا:

  • عقد شراء العقار مُوقع من قبل أطراف العقد ومصدق لدى النوتر التركي.

  • تقرير التقييم العقاري لتحديد السعر السوقي للعقار علماً أنه صالح لمدة 3 أشهر من الإصدار.

  • إيصال بيع العملة الأجنبية للبنك المركزي التركي واستبدالها بالعملة التركية.

  • إيصال تحويل قيمة العقار بالليرة التركية إلى حساب البائع.

  • الرقم الضريبي لمُشتري العقارات التركية.

  • جواز سفر ساري الصلاحية.

  • صورة عن جواز السفر مترجمة للغة التركية ومصدقة لدى النوتر التركي.

  • إثبات جنسية ويُطلب من الجنسيات الأجنبية التي لا تذكر اسم الجنسية داخل صفحات الجواز على أن يُصدق أصولاً.

  • الإقامة التركية (إن وجدت).

  • صورتان شخصيتان.

خطوات التملك العقاري للأجانب في تركيا:

  • التواصل مع شركة عقارية موثوقة في السوق العقاري التركي واطلاعها على الرغبة بالتملك العقاري في تركيا مع تحديد أهداف الشراء.

  • يطلع المستشار العقاري العميل على كافة القوانين العقارية والضرائب وتكاليف شراء العقار قبل التملك وبعده وواقع السوق العقاري بإيجابياته وسلبياته.

  • يرسل المستشار العقاري أفضل العروض المُتناسبة مع طلبه سواءً كانت عقارات سكنية أو تجارية جاهزة أو قيد الإنشاء.

  • يحوّل العميل مبلغاً مقابل حجز العقار وعادةً ما يكون بين 1000$ و2000$ على أن يجري المستشار حجزاً مبدئياً على العقار لمدة أسبوع أو أسبوعان ريثما يصل العميل إلى تركيا علماً أن هذا المقابل قابل للاسترداد في حال عزوف العميل عن التملك أو توجهه لتملك عقاراً آخر في مشروع مختلف.

  • يجري الاتفاق بين الشركة العقارية والعميل على موعد وصوله إلى تركيا وموعد إجراء الجولة العقارية.

  • بعد وصول العمل إلى إحدى المطارات التركية واستقباله من قبل فريق مبيعات الشركة يتم اصطحابه إلى الفندق الذي تم حجزه مسبقاً.

  • في اليوم التالي أو يوم الجولة يتجه فريق المبيعات بالسيارة إلى الفندق الذي يقيم فيه العميل لاصطحابه بجولة عقارية حول العقار أو العقارات الأكثر تفضيلاً بالنسبة لها للاطلاع عليها من الداخل والخارج.

  • يُطلب الحصول على تقرير التقييم العقاري وهو عبارة عن وثيقة تحدد قيمة العقار السوقية بناءً على موقعه وجودته ومساحته وعدد غرفه ونوعه، يتم الحصول على التقرير من قبل شركات مرخصة أو لجنة منبثقة عن مديرية الطابو والمسح العقاري في تركيا وذلك من موقع أو تطبيق "ويب طابو".

  • إطلاع العميل على بنود عقد الشراء المكتوبة باللغتين التركية والإنجليزية ويُمكن لها ترجمتها إلى لغته المفضلة أو طلب ترجمتها من قبل مترجم معتمد.

  • يشرح المستشار العقاري للعميل بنود العقد كلٍ على حدا والذي يُوضح حقوق وواجبات المشتري والبائع اتجاه بعضهم البعض ويبين موعد تسليم العقار ومساحته وموقعه ونوعيته وكافة تفاصيله ويعتبر الوثيقة القانونية الأبرز أمام القضاء التركي.

  • بعد توقيع الطرفان البائع (الشركة الإنشائية) والمشتري على عقود الشراء المبرمة على نسختين يتم تصديقها من دائرة النوتر التركي لتأخذ الصفة القانونية.

  • فتح حساب بنكي باسم العميل في تركيا ضمن البنوك العامة أو الخاصة.

  • بيع العملة الأجنبية مهما كان نوعها للبنك المركزي التركي واستبدالها بالعملة المحلية والحصول على إيصال بذلك من البنك المركزي من خلال بنك وسيط.

  • تحويل كامل قيمة العقار (أو على أقساط) من حساب المشتري إلى حساب البائع عبر نفس البنك الوسيط.

  • في حال كان العقار جاهزاً يحجز البائع والمشتري موعداً لدى مديرية الطابو من أجل إجراءات نقل الملكية العقارية.

  • في يوم الموعد يقدم الطرفان الأوراق المذكورة أعلاه ليبادر الموظف المختص بنقل ملكية العقار من البائع للمشتري ومنح الأخير وثيقة الطابو العقاري التام الذي يُثبت قانوناً ملكيته للعقار في تركيا.

هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page