top of page

10 أسباب تدفعك لشراء شقة في تركيا


أسباب شراء شقة في تركيا

يحلم الكثير من العرب والأجانب على حدٍ سواء بامتلاك شقة في تركيا، وتسهم العديد من العوامل والأسباب في جذب المزيد من المشترين للعقارات التركية ويبدو هذا التهافت واضحاً من خلال البيانات الشهرية والنصف سنوية والسنوية الصادرة عن هيئة الإحصاء التركية.

جدول المحتوى:

الموقع الجغرافي لتركيا


الموقع الجغرافي لتركيا:


تجمع تركيا بموقعها بين قارتي آسيا وأوروبا وتلامس القارة الأفريقية، كما أنها تربط بين العالم العربي وأوروبا من جهة والدول الآسيوية والأوروبية من جهةٍ أخرى، يحيط بها بحري الأبيض المتوسط جنوباً والبحر الأسود شمالاً وبحر إيجة غرباً وتضم بين تضاريسها بحر مرمرة.


أدى الموقع الجغرافي لتركيا إلى جذب عدة جنسيات ترى في تركيا واحدة من أقرب الدول إليهم جواً وبراً وبحراً عبر المطارات والسيارات والبواخر.


ألقت العوامل الجغرافية لتركيا بظلالها على تنشيط القطاعات السياحية والاستثمارية والعقارية وشملت الكثير من الولايات خاصةً إسطنبول وأنقرة وأنطاليا وإزمير وبورصة وطرابزون وغيرها.


تركيا ملتقى ثقافات العالم:


تبتعد تركيا وشعبها كل البُعد عن التمييز العرقي والتصنيف على أساس الجنس والدين والعرق والعقيدة والمذهب والمعتقد كون التراب التركي يحتضن كافة الأديان السماوية والعقائد الدينية والألوان البشرية والمجتمعات حيث يعيش في تركيا مختلف الجنسيات لاسيما أولئك القادمين من العالم العربي أو من دول الاتحاد الأوروبي أو من القارة الأمريكية أو الآسيويين ما يشكل ملتقى لمختلف الأطياف وخليطاً من الثقافات المُتعددة المتكاملة فيما بينها.


تعدد أنواع الشقق في تركيا:


يوفر سوق العقارات التركية مختلف أنواع العقارات والشقق المتناسبة مع الهدف من الشراء سواءً كان للسكن أو الاستثمار العقاري في تركيا أو الحصول على الجنسية التركية عبر التملك العقاري ومن أنواع الشقق في تركيا نذكر:

  • شقق عادية تتراوح أنماطها بين استديو (0+1) وحتى خمسة غرف وصالة.

  • شقق دوبلكس تجمع بين طابقين في البناء الواحد ويتم التنقل بينهما عبر سلم داخلي وعادةً ما يضم هذا النوع من الشقق أربعة غرف وصالتين وحتى ستة غرف وصالتين.

  • شقق تريبلكس تتشابه مع شقق الدوبلكس ولكنها تزيد عنها بطابق ثالث وسلم إضافي للوصول إلى الأعلى كما يمكن أن تتضمن مصعداً لسهولة التنقل بين الطوابق والغرف.

  • فلل فاخرة وعادةً ما تتواجد بالقرب من السواحل البحرية أو الغابات الطبيعية ويمكن أن تكون مستقلة أو ضمن مجمع فلل يضم حديقة لكل فيلا مع تراس لإطلالات جميلة وجلسات مميزة. وتتكون الفلل عادةً من طابقين أو ثلاثة.

  • هوم أوفيس هي نوع من أنواع الشقق يمكن أن يكون شقة ومكتب في نفس الوقت حيث يجمع بين المزايا المنزلية والمكتبية من حيث التصميم والمساحة وغالباً ما تكون ذو مساحات صغيرة بدون تقسيم.

  • شقق اللوفت وهي عبارة عن شقق مكونة من طابق أرضي ونصف طابق علوي مكشوف على الصالة ذات السقف المرتفع الذي يضم الطابقين معاً وتتسم أيضاً بنوافذها الضخمة ومطابخا المفتوحة وفخامتها

  • شقق البنتهاوس هي أفخر أنواع الشقق على الإطلاق تتواجد عادةً في الطوابق الأخيرة لناطحات السحاب مقدمةً إطلالات بانوارمية 360 درجة على كامل المحيط وتمتاز بجودة بنائها وجدرانها الزجاجية.

قوانين وتسهيلات حكومية:


شكلت القوانين الحكومية والتسهيلات دفعة قوية للباحثين عن شقق في تركيا للبيع لاسيما قانون التملك العقاري للأجانب الصادر منتصف العام 2012 والذي أتاح لمواطني 183 دولة حول العام بشراء مختلف أنواع العقارات التركية بشروط بسيطة، عدا عن التسهيلات الأخرى لاسيما التخفيضات والإعفاءات الضريبية.


تبسيط إجراءات التملك العقاري في تركيا:


تتساوى إجراءات التملك العقاري في تركيا بين المواطنين الأتراك والأجانب ولكن تختلف طبيعة الأوراق المقدمة ففي الوقت الذي يطلب فيه من المواطن التركي تقديم البطاقة الهوية الوطنية يطلب من الأجنبي تقديم جواز سفر ساري الصلاحية، أما خطوات التملك ومدتها فهي واحدة بالنسبة للطرفين والملفت أنه يمكن شراء شقة في تركيا خلال يومٍ واحد ونقل ملكيتها خلال أسبوع فقط في حال كانت الشقة جاهزة.


السوق العقارية التركية


تنوع خيارات الاستثمار العقاري في تركيا:


من الدوافع والأسباب الأخرى التي جعلت الراغبين بالتملك العقاري إلى تركيا هي تنوع الفرص والخيارات الاستثمارية والتي يمكن تلخيصها بالنقاط التالية:

  • الاستثمار العقاري وفق العامل الزمني (قصير الأجل، متوسط الأجل، طويل الأجل).

  • الاستثمار في العقارات التركية الجاهزة.

  • الاستثمار في العقارات التركية قيد الإنشاء.

  • الاستثمار في العقارات السكنية.

  • الاستثمار في العقارات التجارية.

فوائد وعائدات ربحية مرتفعة:


بفضل المناخ الاستثماري لتركيا والعوامل الجغرافية والاقتصادية والصناعية ومنافسة الشركات الإنشائية التركية على طرح أفخر المجمعات السكنية وزيادة الطلب على الشراء أو إيجار العقارات التركية فقد ساهمت مجتمعة في توفير عائدات استثمارية وربحية مرتفعة للمستثمر الأجنبي حيث تتراوح نسبة أرباح الاستثمار العقاري في تركيا بين 35% و300% وترتفع نسب الأرباح أو تنخفض باختلاف وتنوع الخيار الاستثماري الذي لجأ إليه المستثمر كما يحدد الربح الوقت الزمني للاستثمار العقاري علماً أنه لا يمكن الحصول على نتائج مرضية قبل مرور مدة زمنية تتراوح بين عامين وخمس أعوام على الشراء.


ضرائب عقارية منخفضة:


غالباً ما تؤدي الرسوم والضرائب العقارية دوراً في جذبٍ المستثمر العقاري إلى دولة ما أو تبعده عنها إذ أن الضرائب لا يمكن الاستهانة بها فهي تشكل جزءً رئيسياً من عملية التملك العقاري وارتفاعها إلى نسب كبيرة قد تؤدي لعزوف المستثمر عن شراء العقارات في البلد الذي يرغب التملك فيه.


تركيا من بين الدول التي حددت نسب ضرائب عقارية متدنية قياساً بنظيراتها في أوروبا ففي الوقت الذي تصل به نسبة الضريبة العقارية في بعض الدول إلى 12% من قيمة العقار فإن ضريبة نقل الملكية العقارية في تركيا لا تتعدى 4% علماً أنها يمكن أن تكون معفية على بعض العقارات التركية في بعض الأماكن، وبالنسبة للضرائب الأخرى كضريبة القيمة المضافة فإن نسبتها 1% للعقارات السكنية التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر وأي زيادة أخرى تصبح الضريبة 18% على الأمتار الفائضة عن 150 متر، أما العقارات التجارية فضريبتها المضافة هي 18% ولكن يمكن الحصول على الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة في حال تحقيق شروط معينة، أما الضرائب الأخرى فهي بسيطة كالضرائب السنوية (للبلديات) ورسوم المجمعات السكنية وغيرها.


الجنسية التركية عبر التملك العقاري


الجنسية التركية عبر التملك العقاري:


طرحت تركيا لأول مرة برنامج الجنسية مقابل الاستثمار مطلع العام 2017 وطرأ عليه عدة تعديلات كان آخرها شراء عقار بقيمة لا تقل عن 400 ألف دولار بشرط عدم البيع لمدة 3 سنوات.


كما يمكن الحصول على الجنسية التركية عبر تملك أكثر من عقار بشرط ألا تقل قيمتهم مجتمعين عن 400 ألف دولار سواءً كانت تلك العقارات ضمن مجمع سكني واحد أو في عدة مجمعات أو حتى في عدة ولايات ومناطق تركية.


يحصل المستثمر الأجنبي الذي يحقق الشروط على الجنسية التركية خلال أشهر معدودة وليس بحاجة أن ينتظر مدة ثلاث سنوات لكنه يتعهد بالاحتفاظ بالعقار ضمن هذه المدة القانونية.


يجب أن يكون بائع العقار المطابق لشروط الجنسية التركية تركي الأصل وليس أجنبياً حاصلاً على الجنسية التركية ولابد أن يكون العقار يُباع لأول لهذا الغرض وأن يكون عقاراً جديداً وغير مستعمل ويشترط الشراء النقدي وليس بالتقسيط إلا في حال تجاوز الدفعة الأولى من ثمنه 400 ألف دولار بشرط إبراز إشعارات تحويل المبلغ علماً أنه يجب بيع العملة الأجنبية للبنك المركزي التركي واستبدالها بالعملة التركية ثمن تحويل المبلغ إلى حساب البائع وأن يتم كل هذا عبر بنك وسيط.


الجنسية التركية عبر التملك العقاري تمنح المستثمر الأجنبي العديد من المزايا نذكر منها:

  • الارتياح من عناء وتكاليف تجديد الإقامة السياحية سنوياً له ولعائلته.

  • يحصل المستثمر الأجنبي وزوجته وأبناءه دون سن الثامنة عشرة على الجنسية التركية.

  • بمجرد نيل على الجنسية يمكن تقديم طلب للحصول على جواز السفر التركي.

  • التمتع بمزايا جواز السفر التركي الذي يمنحه حامله القدرة على السفر إلى 110 دول حول العالم دون الحاجة لتأشيرة مسبقة.

  • السفر والعودة إلى تركيا متى شاء دون الحاجة لموافقات وتأشيرات وأوراق خاصة.

  • تتراوح صلاحية جواز السفر التركي بين عام و10 أعوام ويمكن تجديده بكل بساطة في كل مرة.

  • الحصول على مزايا المواطنة التركية من حقوق وواجبات شأنه شأن أي مواطن تركي.

  • الحصول على الراتب التقاعدي بعد عامه الستين.

  • منحه بطاقة مواصلات مجانية مدى الحياة بعد بلوغ سن التقاعد.

  • الطبابة المجانية في المستشفيات الحكومية التركية والحصول على مزايا التأمين الطبي.

  • العيش في بلد آمن ومستقر سياسياً واقتصادياً واجتماعياً بعيداً عن الحروب والصراعات.

  • حرية ابداء الرأي والمشاركة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية والتصويت للمرشحين.

  • التوظيف في الدوائر والمؤسسات الحكومية التركية.

  • تأسيس أحزاب أو الانضمام لمختلف الأحزاب التركية.

هذا المقال مكتوب من قبل فريق كتابة المحتوى في " TDA تركيا شقة الأحلام | كاميران" ، إذا أردت أن تعرف أكثر عن محتوانا وما نُقدمه من خدمات ( اضغط هنا )

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page